تناول القشريات بشكل دوري قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري

يمكن لتناول السمك بشكل منتظم (مرة في الإسبوع) حماية الإنسان من الإصابة بمرض السكري من النوع ٢. لكن ليست كل الثروات البحرية تحمينا من الإصابة بالسكري، فتناول القشريات بشكل متكرر مثل الروبيان وبلح البحر يزيد من إحتمال خطر الإصابة بالسكري حسب دراسة بريطانية إجريت حديثاً.



الفريق العلمي الذي اشرف على الدراسة ينبه أن القشريات ليست بالضرورة السبب المباشر في زيادة خطر الاصابة بالسكري، بل يمكن أن يلعب طريقة التحضير هذه القشريات دوراً في زيادة خطر الإصابة. الدراسة اقيمت في جامعة كامبريدج البريطانية ونشرت في المجلة العلمية „رعاية مرضى السكري“ (Diabetes Care).

قام الدكتور فورهي وزملاؤه في الدراسة ببحث دام عدة سنوات لتحديد ما إذا كان الاستهلاك المتكرر للأسماك والمأكولات البحرية تأثيرات ومخاطر في الاصابة بمرض السكري من النوع ٢، حيث شارك في الدراسة أكثر ١٢٠٠٠ امرأة وحوالي ١٠٠٠٠ رجل تتراوح أعمارهم بين ٤٠ و ٧٩ عاما لم يكن أي شخص منهم مصاب بمرض السكري. قام المشاركين في إملاء استبيانات حول عاداتهم الغذائية، حيث أراد الفريق العلمي بوجه الخصوص معرفة الكمية المتناولة من الثروات البحرية من الأسماك والقشريات مثل المحار والجمبري والسمك الأبيض مثل القد أو الهلبوت والأنواع الغنية بالدهون مثل سمك الماكريل والتونة والسلمون.

استغرقت فترة الدراسة والمراقبة وأيضاً إملاء الاستبيانات حول العادات الغذائية عشرة سنوات اصيب في خلالها ٧٢٥ من المشاركين بمرض السكري.

اظهرت نتائج الدراسة صورة واضحة عن الغذاء والتغذية لكل مشارك، حيث اكدت النتائج أن المشاركين الذين تناولوا مرة واحدة في الأسبوع السمك الأبيض أو الدهني قلت عندهم إحتمال الإصابة بمرض السكري بنسبة ٢٥٪ في المئة بالمقارنة مع المشاركين الذين تناولوا نادراً هذه الأطعمة. أما نتائج تحليل استبيانات المشاركين الذين كانوا يتناولون القشريات وانواعها مثل الروبيان وسرطان البحر أو المحار والجمبري مرة واحدة في الإسبوع على الأقل اثبتت زيادة في إحتمال الإصابة بمرض السكري بنسبة ٣٦٪ في المئة بالمقارنة مع الذين لم يتناولوا بشكل متكرر للقشريات.


القريق العلمي يقول أن هذه الآثار الصحية السلبية تعود على طرق وأساليب التحضير الأكثر شيوعا في انكلترا، حيث غالباً ما تخضع القشريات لعملية القلي بزيت غير صحي أو تسكب فوقه صلصات دهنية غير صحية غنية بالكوليسترول مثل صلصة الزبدة أو المايونيز مع العلم أن القشريات البحرية مثل الجمبري والروبيان غنية بالكوليسترول اساساً. وهذا يزيد من مستويات الكوليسترول في الدم والذي قد يقوم بدوره بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري. لهذا يعمل الفريق العلمي الأن بالمزيد من الدراسات لإثبات هذه العلاقة بين القشريات وطرق تحضيرها الغير صحية وبين الإصابة بمرض السكري.

إكتب تعليقك للنشرة

هذه الحقول يجب ملئها (*)