أخبار سيئة عن أخر التطورات البيئية البحرية

الصيد العشوائي يفرغ المحيطات، القمامات تملئ المحيطات والبحار أصبحت عبارة عن سلة مهملات. إستغلال البحار يتم من البشر دون رحمة. هذه نتائج القمة السنوية عن إجتماع “World Ocean Review” الذي أقيم إقهراً في هامبورغ الألمانية.

الإجتماع السنوي جمع اكثر من أربعين شخصية علمية في مجال المحيطات والبيئة بشكل عام. البعض يتوقع من حدوث كوارث وشيكة لا يمكن تجنبها والتي تؤثر سلباً على الحياة البشرية.

من أهم هذه النتائج:

– إختفاء الكثير من العوالق النباتية، التي تشكل موطن الكثير من الكائنات البحرية في المحيطات بنسبة ٤٠٪ منذ عام ١٩٥٠.
– الصيد الجائر الذي لا يتوقف ويزداد في عرض المحيطات له أبعادا درامية الأن وعلى المدى الطويل. أنواع عديدة مهددة بالانقراض، على سبيل المثال الشواطئ المحيطة بانكلترا وويلز تقلص فيها المخزون البحري بنسبة ٩٤٪ في غضون ١٢٠ سنة، والأمم المتحدة قد حذرت بالفعل في العام ٢٠٠٨ من انهيار النظام الإيكولوجي البحري.
– إزدياد النفايات في المحيطات بشكل كبير ومن دون توقف. هناك العديد من الشواطئ التي تملؤها أكوام من القمامة في المحيط الأطلسي والهادئ والتي توازي عدة مرات حجم ألمانيا. عدا عن الكوارث النفطية الأخيرة التي سببتها السرقات النفطية.
– تزايد في تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي يؤدي إلى تحمض المحيطات، والتي لها أثار وعواقب بعيدة المدى على السلسلة الغذائية البحرية بأسرها.

ماذا بإمكاننا نحن البشر عمله هو:

– مقاطعة شراء علب الطون أو التونة المعلبة.
– التقليل من تناول الأسماك، وهناك موارد ومصادر نباتية عديدة وكثيرة تنتج وتوفر لنا الاوميغا ٣.
– مقاطعة المطعم اليابانية والتي تسمى بل- Sushi.
– عدم رمي القمامة في البحر أو على الشواطئ.

هذا أقل شيء يمكن أن نفعله.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *