إحتمال معالجة حول العين في الصغر كبيرة جداً

حول العين عند الأطفال يمكن معالجته إذا تم في الوقت المناسب، وكلما كان العلاج ابكر إزداد إحتمال نجاح العلاج بشكل اكبر.

إن لم يتم علاج حول العين في الصغر فإن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم في وضع العينين بحيث لا يمكن معالجته. سبب أخر: إذا قام العين بنقل صور غير متناسقة إلى الدماغ يؤدي ذلك إلى ضعف في البصر.

يقوم الدماغ عند المصابين بحول العينين بالتأثير على العين سلبياً وعلى وظيفته بشكل عام مع مرور الوقت، لذا ينصح أطباء العيون في جامعة ألمانية الأهالي بتشخيص اطفالهم إن كانوا مصابين بالحول وذلك قبل إكتمال السنة الثالثة من عمرهم.

سبب الحول في العينين غالبا ما يكون إختلاف في بعد النظر الذي يكون غير متكافئ لكلى العينين. احياناً تقوم النظارات بعلاج هذه الحالة لأن النظارات تقوم بتصحيح العيب في البصر. طريقة أخرى جيدة هي تغطية جيدة ومحكمة للعين الصحيحة لفترة زمنية ما لكي يترك مجال لتدريب البصر في العين الأضعف أو في العين الذي فيه ضرر.

إن لم تقوم الطريقة الأولى أو الثانية بالعلاج فالإحتمال الأخير هو إجراء عملية لعلاج هذا الضرر. الهدف من كل هذه الإجراءت هو استعادة التوازن في عضلات العين الستة المسؤولة عن وضعية العين.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!