فوائد الرياضة – كيف تحمي الرياضة الجسم من الإصابة بالنوبة القلبية؟

من يقوم بممارسة الرياضة بانتظام يساعد جسمه اكثر وبشكل افضل في الحماية من عواقب المشاكل القلبية وخصوصاً النوبة القلبية أو الجلطة. عامل مهم قد يكون السبب في حماية القلب والتأثير الوقائي تم إكتشافه من قبل أطباء أميركيين.

فوائد الرياضة كثيرة فهي تساعد عضلات القلب على إنتاج كميات كبيرة من حامض النيتريك وتخزينها، والتي تهيئ الشرايين بشكل يتم فيه تسهيل مرور الدم من خلال المساعدة في مرونة الشرايين وتليينها والذي يؤدي إلى زيادة تدفق الدم.

وجد العلماء من جامعة إيموري في اتلانتا أن حامض أو اكسيد النيتريك يتم ارتباطه بالبروتينات في شكل نتريت ويتم تخزينه في شكل نترسوتلس والتي تقوم بالتأثير عند نقص في تدفق الدم أو الأكسجين. وقد ذكر طبيب القلب المشرف على الدراسة “يبدو أن حامض النيتريك يلعب دوراً حاسماً في حماية الجسم ضد آثار أزمة قلبية”، ويمكن من هذا الإكتشاف تطوير العلاج الوقائي للمرضى المعرضين لخطر نوبة قلبية.

الفريق العلمي قام بدراسة هذا التأثير الوقائي من خلال تجاربهم على الفئران، حيث عمل الفريق على ربط وعاء دموي واحد يتصل بالقلب بحيث يمنع تدفق الدم إلى القلب بشكل مؤقت. لاحظ العلماء أن الفئران التي لم يكن لها مجال للحركة أو أي نشاط بدني تدهورت عندها عضلات القلب بنسبة ٦٠ في المئة، أما الفئران التي قام الفرق العلمي على وضع عجلة دوران في قفصها تضررت فقط ٤٥ في المئة من عضلات قلبها. كما نبه الفريق العلمي أن أثر النشاط البدني كان واضحا أيضا على مدى إسبوع تقريباً عندما قام الفريق بإبعاد العجلة وذلك بسبب عملية تخزين هذا الحامض. الدراسة نشرت في المجلة العلمية “بحوث في الدورة الدموية”.

نسبة الحامض عند الإنسان:
هذا وقد وجد الفريق العلمي أيضاً من خلال تشخيصهم لبعض الأشخاص أن الحركة والرياضة تؤثر أيضاً على نسبة هذا الحامض في الجسم. قام الفريق بتحليل دم الرياضيين ووجدوا أن نسبة اكسيد النيتريك في دماء الرياضيين تساوي ضعف النسبة بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.

للمزيد من فوائد الرياضة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!