إنخفاض إحتمالات الإصابة بالنوبة القلبية جراء تنظيف الأسنان

من لا ينظف أسنانه مرتين في اليوم قد يكون اكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية (الجلطة). وهذا بسبب عدم نظافة الأسنان وتعقيمه وإزدياد نسبة تركيز البروتين CRP في الدم.

في دراسة اجريت من قبل معهد طبي Scottish Health Survey الذي يقوم بتشخيص الحالات الصحية العامة للسكان في اسكتلندا والتي عملت على اشراك ١٢ ألف من الرجال والنساء بين الأعوام ١٩٩٥ إلى ٢٠٠٥ ما فوق ٣٥ من السن، حيث طلب منهم أيضاً بنشر معلومات عن تنظيف اسنانهم وغيره من الامور التي تتعلق بالعناية بالفم والأسنان. ٧٠٪ من المشاركين قالوا أنهم ينظفون اسنانهم مرتين في اليوم.

وبعد تشخص هؤلاء المشاركين تبين أن نسبة الإصابة بالأمراض القلبية كانت نادرة جداً عندهم.
الاشخاص الذين كانوا نادراً ما ينظفون أسنانهم أو أبداً وصلت نسبة الإصابة بالأمراض القلبية عندهم إلى ٧٠٪. هذه الدراسة اخذت أيضاً بعين الاعتبار بعض العوامل الأخرى والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السمنة والتدخين.

ومن خلال اخذ عينة من الدم لمجموعة من المشاركين تبين وجود تركيز البروتين CRP، الذي يسبب في الالتهاب. هذا البروتين ظهر سابقاً أيضاً بشكل مرتفع عند المصابين بتصلب الشرايين.

أمراض اللثة والتهاباتها، والتي تكون عادة نتيجة لسوء العناية بالفم وتعقيمه يمكن أن تسهم في التهاب عام في الجسم، وبالتالي تزيد بشكل غير مباشر من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية أو أمراض القلب الأخرى، يعتقد الخبراء.

إن كانت هذه الدراسة صحيحة أم لا فنظافة الاسنان شيء لا يمكن الاستغناء عنه، فبغض النظر عن فوائده الصحية يزيد نظافة الأسنان من القوة الشخصية وذلك عن طريق التكلم بشكل حر لان نظافة الأسنان تبعد امراض الفم والتهاباتها والتي تؤدي إلى ظهور رائحة الفم التي تؤثر بشكل سلبي على العلاقات الاجتماعية.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!