اضرار اللحوم المصنعة – ما هي كمية اللحوم المصنعة التي يجب أن تناولها

ما هي كمية اللحوم المصنعة التي يمكن تناولها؟
دراسات عديدة في الماضي اشارت إلى اضرار اللحوم المصنعة وأن استهلاك اللحوم المصنعة يمكن أن يؤدي إلى السرطان.
دراسة حديثة اجرت الآن تحليلا كبيرا لنتائج هذه الدراسات.
وجد علماء من قسم كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد أن استهلاك اللحوم المصنعة يرتبط بشكل واضح بالإصابة بمرض السرطان. نتائج الدراسة نشرت في المجلة العلمية “المجلة الدولية للسرطان”.

اضرار اللحوم المصنعة

بحسب الدراسة هناك أدلة متوفرة حول العلاقة بين الأغذية المصنعة وتطور السرطان.
ويوضح الباحثون أن استهلاك اللحوم المصنعة مثل النقانق واللحم المقدد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنحو تسعة بالمائة.
درس العلماء بيانات أكثر من مليون امرأة التي كانت مدونة في ١٥ دراسة مختلفة. تؤكد النتائج أن الخطر الأكبر كان على النساء اللواتي تناولن معظم اللحوم.
تأكدت الدراسة أن زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مرتبط فعلاً مع ارتفاع استهلاك اللحوم المصنعة.


كما أكدت الدراسة أن اللحوم المصنعة بشكل خاص تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون.
الأشخاص الذين يستهلكون #اللحوم المصنعة على سبيل المثال اللحوم المدخنة لديهم خطر متزايد للإصابة بسرطان القولون.
وقد أدى هذا إلى قيام منظمة الصحة العالمية بتصنيف هذه الأغذية على أنها مادة مسرطنة.

سبب عدم صحة اللحوم المصنعة أو التجارية

عادةً ما تحتوي اللحوم المصنعة على أملاح ومواد حافظة لتمديد فترة الصلاحية وتغيير المذاق.
هذه الأملاح والمواد المضافة تتفاعل مع البروتين الموجود في اللحوم ويمكن أن تشكل مركبات سامة التي تضر الخلايا في الأمعاء.
الجدير بالذكر أنه منظمة الصحة العالمية حذرت في السابق من زيادة خطر الإصابة بالسرطان من استهلاك اللحوم المصنعة.

كمية اللحوم المصنعة التي يجب أن تناولها

فشلت الدراسة في تحديد مقدار استهلاك اللحوم المصنعة الضارة.
لكن من المرجح أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم المصنعة بانتظام تزداد عندهم نسبة الإصابة بالمقارنة مع الذين يتناولون اللحوم بشكل أقل، و هذه النسبة تزداد بشكل كبير مع إنخفاض إستهلاك الفاكهة والخضار أو ممارسة التمارين الرياضية في نفس الوقت.

المصدر:

Consumption of red and processed meat and breast cancer incidence: A systematic review and meta‐analysis of prospective studies

International Journal of Cancer

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!