الأحماض الدهنية أوميغا ٣ تمنع الاصابة بأمراض القلب والسكري

الأسماك المدهنة تحمي الانسان من أمراض العصر، بفضل احتوائها على الأحماض الدهنية أوميغا ٣ تقوم بالحماية من الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب حسب ما أظهرته دراسة حديثة اجريت بين سكان الاسكيمو.

النظام الغذائي الغني بالأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين له تأثيرات وقائية ضد مرض السكري وأمراض القلب في دراسة اجريت مع سكان ألاسكا الأصليين الذين يسمون بالأسكيمو. قام العلماء في مركز فريد هاتشينسون للسرطان وجامعة ألاسكا فيربانكس بدراسة وتشخيص ٣٣٠ من سكان الأسكيمو في بحثهم الذي نشر حديثاً. بفضل نظامهم الغذائي الغني بالسمك يقوم سكان الأسكيمو بإكتساب الأحماض الدهنية أوميغا ٣ اكثر من المواطن الأميركي العادي بعشرون مرة، أي أن كمية الأحماض الدهنية أوميغا ٣ التي يتناولها الأسكيمو اكثر بكثير من باقي سكان الأرض.

الأحماض الدهنية أوميغا ٣ تمنع الإصابة بمرض السكري و أمراض القلب:

النظام الغذائي الغني بدهون الأسماك وفقا للعلماء له أثر واضح وقائي ضد الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية. على الرغم من أن ٧٠ في المئة من المشاركين من الأسكيمو كانوا يعانون من السمنة والوزن الزائد، والذي يرتبط أيضاً بالإصابة بالسكري أو اضطرابات القلب والأوعية الدموية ويعد من اسبابه، إلا أن إنتشار مثل هذه الأمراض كان أقل بكثير من المعدل الوسطي للإصابة بحسب تقرير البحث. حيث ذكرت الباحثة زينة مخول من المركز “يبدو أن الاستهلاك العالي من النظام الغذائي الغني باوميغا أو أوميجا ٣ يحمي سكان الأسكيمو من بعض الآثار السلبية للبدانة”.

الاهتمام الرئيسي للباحثين كان حول الدهون التي تتواجد في سمك السلمون والسردين والأسماك الزيتية الأخرى: حمض الدوكوساهيكسانويك وحامض ايكوسابنتانويك. حيت لاحظ العلماء زيادة في كمية هذه الدهون في دم المشاركين، أيضاً لاحظ العلماء وجود الدهون الثلاثية والبروتينات جيم أو سي التفاعلي في نفس الوقت، إرتفاع الدهون الثلاثية وهذا البروتين في الدم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. لكن العلماء وجدوا أن كمية هذه الدهون الثلاثية والبروتين عند الأسكيمو هي نفسها أيضاً عند المواطن الأمريكي، بالرغم من ذلك كانت أعداد المصابين بمرض السكري والقلب أقل بكثير مقارنةً مع معدل الإصابات في أمريكا لذلك يعتقد العلماء أن الأحماض الدهنية أوميغا ٣ لها دور وقائي كبير من هذه الأمراض. على سبيل المثال لم يكن هناك سوى ٣٫٣ في المئة من سكان ألاسكا الأصليين مصابون بمرض السكري من النوع ٢، بينما يعاني ٧٫٧ من مجموع سكان الولايات المتحدة من مرض السكري.

التأكد من نتائج هذه الدراسة بدراسة اخرى:

لكن السؤال هو ما إذا كان بمقدور الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن تناول الأسماك الزيتية في المستقبل؟ تقول الباحثة زينة: “أن هناك أسباب وجيهة لتناول المزيد من الاسماك الزيتية للحماية مثلاً من أمراض القلب، لكننا تعلمنا من دراسات أخرى أن الجرعات العالية من غذاء معين تزيد من الأثر السلبي بدلاً من الإستفادة منه”.

لذلك قبل أن توصي هذه الدراسة بضرورة زيادة من تناول الأسماك الزيتية يجب التأكد من الدراسة مرة اخرى وبإجراء دراسة سريرية لاختبار ما إذا كان تناول المزيد من الأحماض الدهنية أوميجا ٣ له أثراً على السمنة ونسبة الدهون الثلاثية”. إذا تم الحصول على نتائج إيجابية فهذا يعني أنه بإمكان أوميغا ٣ من منع الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة مثل القلب والسكري” كما اشارت الباحثة زينة مخول.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *