الأطعمة الدسمة والمدهنة تزيد من الإحساس بالجوع

في دراسة أجريت على فئران المخبر تبين للعلماء أن الأحماض الدهنية المشبعة تؤثر في بعض وظائف الدماغ وخصوصاً في تنظيم عملية التمثيل الغذائي والأيض.
الدهون التي لديها مستويات عالية من الدهون المشبعة مثل الزبدة أو الدهون والشحوم الموجودة في اللحوم تؤثر في آلية العمل التنظيمي للجسم، حيث تقوم بالتأثير على الدماغ الذي بدوره يقوم بتنبيه خلايا الجسم في تجاهل هرمونات اللبتين والأنسولين.

يذكر أن اللبتين والأنسولين مهمان لتنظيم وزن الجسم والإحساس بالشبع. الشخص الذي يقوم بتناول المزيد من هذه الدهون يميل اكثر إلى تناول المزيد من الطعام لفقدانه حاسة الشبع. هذه النظرية اثبتها علماء من جامعة جامعة تكساس في دالاس في التجارب على الفئران والتي نحرت في مجلة الأبحاث السريرية.

قام العلماء بتزويد فئران التجربة بغذاء غني بالدهون التي تحتوي على نسب عالية من الأحماض الدهنية المشبعة مثل الزبدة ودهون حيوانية اخرى مثل منتجات الحليب إلخ، كما قام العلماء في نفس الوقت بتزويد فئران أخرى بدهون التي تحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة الاحادية أو الدهون ذي النسبة العالية من حمض الأوليك، على سبيل المثال، في الزيتون وبعض الزيوت النباتية الاخرى. هذا ما سمح للعلماء بدراسة تأثير كل أنواع الدهون التي تلعب أيضا دورا في النظام الغذائي للشخص. كما حرص العلماء على أن تكون كمية السعرات الحرارية في الغذاء في جميع الحالات نفسها. الفئران حصلت على الدهون مباشرة من الطعام أو عن طريق التسريب في مجرى الدم أو عن طريق الحقن المباشر في الدماغ.

تأثير كبير لأحماض الدهنية المشبعة:

قامت الدهون ذي الأحماض المشبعة بالتأثير على الفئران، حيث فقدت خلايا الفئران الحساسية تجاه الهرمونين الانسولين والليبتين، كما إستنتج العلماء. وبهذا تفقد هذه الحيوانات الشعور بالشبع. أما الدهون ذي الأحماض الدهنية الغير مشبعة، الموجودة في الزيوت النباتية، لم تكن لها أي تأثير يذكر على خلايا هذه الحيوانات.

تأثير الدهون مع نسب عالية من الأحماض الدهنية المشبعة كان مباشراً على دماغ الفئران وذلك بخفض الحساسية تجاه إشارات الشبع الناتجة من الدماغ أيضاً كما أظهرت التجارب.

يقول الفريق العلمي أنه حتى وإن كانت النتائج ناتجة جراء التجارب على الحيوانات إلا أن هناك أسباب عديدة وصحية هامة للتقليل من تناول أغذية كثيرة الدسم من الأحماض الدهنية المشبعة. حيث من المعروف والمثبت علمياً أن النظام الغذائي عالي الدهون على المدى الطويل يقلل من الحساسية للانسولين والذي يؤدي إلى إلى الإصابة بمرض السكري.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق