الإكثار من تناول اللحم الأحمر يشجع على الإصابة بالكبد الدهني و مرض السكري

دراسة حديثة أكدت أنه كلما ازداد تناول اللحم الأحمر ازداد خطر تعرضهم للإصابة بالكبد الدهني. بالإضافة إلى ذلك لاحظ الفريق العلمي أن خلايا الجسم لمستهلكي اللحم الأحمر بشكل مفرط كانت أقل استجابة للإنسولين. عدم الإستجابة أو ما يسمى مقاومة الأنسولين هي العلامات الأولى لتطور مرض السكري من النوع الثاني.

تناول اللحم الأحمر وكمية الحديد المفرطة تعزز الالتهاب

السبب في التأثير السلبي للحوم الحمراء يمكن أن يكون الكمية الزائدة لعنصر الحديد. لاحظ العلماء أنه إذا كانت مستويات الحديد في الدم مرتفعة جداً وبشكل مفرط يؤدي ذلك إلى تشكل مركبات الحديد شديدة التفاعل التي يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا وتسبب عمليات التهابية. هذه الالتهابات الخفية التي تحدث في الجسم تشجع أو تؤدي إلى الإصابة بالكبد الدهني ومرض السكري.

طريقة طبخ اللحم لها تأثير

كما تلعب طريقة إعداد اللحم دوراً زيادة نسبة الإصابة، حيث أكد العلماء أن قلي اللحم أو شويه بشكل زائد يزيد (يسرع) من إحتمال الإصابة بالكبد الدهني والإلتهابات، لذلك ينصح العلماء بطهي أو طبخ اللحم لتقليص من خطر الإصابة. اللحم المقلي بشكل زائد على سبيل المثال تتشكل فيه ما تسمى الأمينات الحلقية غير المتجانسة بسبب درجة الحرارة العالية والتي تعزز العمليات الالتهابية.

قامت الدراسة بإشراك ٣٥٧ مشارك تراوحت أعمارهم بين ٤٠ إلى ٧٠ عامًا، و لاحظت أن ٣٩ في المئة منهم كانوا مصابين بالكبد الدهني الغير الكحلي عن طريق تشخيصهم بموجات فوق الصوتية. أما من جانب تأثير اللحم الأحمر على سكر الدم فقد لاحظ العلماء من خلال استخدام تقنية معينة أن ٣٠ في المئة من المشاركين ظهرت عندهم أعراض مرض السكري لأن الإنسولين عندهم كان مقاوم، هذا يعني أن الجسم لا يدرك و يعالج مستوى السكر في الدم.
ينصح العلماء باستهلاك اللحومات بشكل أقل، و من عدم تعريض اللحومات لدرجات حرارة عالية جداً.

المصدر
School of Pubic Health der Universität Haifa

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *