التنوع في تناول الفاكهة والخضار يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة

إستنتج علماء اسبانيين في دراسة قاموا بها بأن التنوع في تناول الفاكهة والخضار و ليس فقط الكمية هو العامل الحاسم لحماية الجسم من الإصابة بسرطان الرئة. “نظام غذائي متنوع يقلل من خطر الإصابة بهذا السرطان وخاصة بين المدخنين” ، هذا ما قالته خوسيه ماريا سانشيز بيريز، مديرة غرناطة للسرطان في معهد الأندلس للصحة العامة.

العلماء قاموا باستخلاص النتائج من دراسة و تحليل بيانات من دراسة أوروبية طويلة. و التي كانت أيضاً مخصصة لمعرفة العلاقة بين الغذاء ووقاية الجسم من السرطان، حيث عملت هذه الدراسة على إستجواب نصف مليون شخص تقريباً (كان من بينهم مجموعة صغيرة من المدخنين) من عشرة بلدان مختلفة عن عادتهم الغذائية، مع الأخذ في الاعتبار التدخين عند المشاركين. في فترة مراقبة امتدت حوالي تسع سنوات اصيب ١٦١٣ من المشاركين بسرطان الرئة.

النتيجة:

كان خطر الإصابة أقل عند المدخنين الذين كانوا يتناولون أنواع مختلفة أكثر من الفاكهة والخضار. حيث اظهرت النتائج أن تناول اكثر من ثمانية أنواع من الفاكهة والخضار قلل من نسبة الإصابة إلى ٢٣٪ بالمقارنة مع مجموعة اخرى عملت على تناول أربعة أنواع فقط من الفاكهة والخضار.

لكن هذا الأثر لم يكن شامل لكل أنواع سرطان الرئة، فقد كان تأثيره فقط على نوع من سرطان الرئة التي نشأت في الخلايا الظهارية(صدفية). وأظهرت الأدلة أن تناول أنواع مختلفة من الفاكهة والخضار لم تقلل أو تؤثر في نسبة الإصابة بسرطانات أخرى (مثل الغدية).

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!