الجري لحياة صحية أطول: جهد معتدل لكن بنتيجة ذات تأثير كبير

الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام ومن ضمنها الجري بإستطاعتهم الحفاظ على حياة صحية أطول بشكل كبير، حيث أكدت نتائج دراسة أن الرجل الذي يمارس الجري يعيش في معدل وسطي ٦٫٢ سنوات صحية اكثر بالمقارنة مع الغير رياضيين، وبالنسبة للمرأة الرياضية فبإمكانها العيش لمدة ٥٫٦ سنوات أطول من غيرهن. هذه نتائج الدراسة “Copenhagen City Heart Study”، التي عرضت في الكونغرس الصحي “EuroPRevent2012” في دبلن.

يقول المشرف على الدراسة الطبيب القلبي بيتر شونوهر من جامعة بسبيبجرج أنه : “يمكننا الآن القول وبالتأكيد أن الجري يزيد من أمد الحياة الصحية”.

قامت دراسة القلب والتي بدأت في عام ١٩٧٦ بجمع بيانات ومعلومات عن الوضع الصحي لأكثر من ٢٠٠٠٠ مشارك من الرجال والنساء اختلفت اعمارهم بين ٢٠ و ٩٣ عام. في ما يتعلق عن تأثير الركض والجري تم تقييم بيانات وفيات ١٠١٦ من الرجال و ٧٦٢ من النساء جميعهم كانوا يمارسون رياضة الجري وتم مقارنة نتائج هذه البيانات مع المعدل الوسطي لنتائج بيانات باقي المشاركين، بالإضافة قام الجميع بتقديم معلومات حول فترات الرياضة وشدتها في الإسبوع.

النتيجة:

الحصول على تأثير صحي رياضي من جراء جهد معتدل، حيث اظهرت نتائج التحليل أن ممارسة الرياضة (الجري أو المشي السريع) لمدة ساعتين تقريباً في الإسبوع مقسمة على مرحلتين أو ثلاث مراحل، تقوم بزيادة الحياة بشكل صحي اكثر. كما أكدت الدراسة أن الجهد القسري والتعب الزائد ليس ضروري أبداً للحصول على نفس النتائج، حيث اكدت نتائج البيانات أن الجري بسرعة معتدلة كان الأكثر إفادة وتأثيراً للصحة كما يقول المشرف على الدراسة أنه: “على الشخص أن يخرج قليلاً عن طور التنفس الإعتيادي لكن عليه تجنب المشقة لفترة طويلة”.

يقول طبيب القلب والمشرف على الدراسة أن للرياضة والجري العديد من الخصائص المعززة والمفيدة للصحة، حيث تقوم الرياضة بتحسين عملية امتصاص الأوكسجين وحساسية للانسولين، كما تقوم الرياضة بالتأثير على عملية الأيض أو حرق الدهون وبذلك تقوي وتؤثر بشكل إيجابي جداً على وظيفة القلب والأوعية الدموية. بالإضافة إلى ذلك يستفيد الجهاز المناعي للجسم وأيضاً كثافة العظام من خصائص الرياضة بالتقليل من الإصابة بالالتهابات المختلفة، هذا بدنياً أما نفسياً فتقوم الرياضة بالتأثير الايجابي الكبير أيضاً على الحالة النفسية للإنسان وتعزز من إستقراره لأن ممارسة الرياضة تخفض التوتر والجهد النفسي وتعزز حركة الاتصالات الاجتماعية.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وصل الله وسلم على نبينا محمد وعلى ىله وصحبه وسلم وبعد.
    اشكر الاعضاء القائمين على هذا الموقع الاكثر من رائع بسم الله ماشاءالله . طريقة تنظيم جميله جدا وفقهم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *