علم النفس: الجملة “جرح قلبي” حقيقة لا يمكن السيطرة عليها

علم النفس: الرفض من قبل شخص أو مجتمع له بالفعل تأثير على القلب، هذا ما أكده باحثون هولنديون في المجلة للعلوم النفسية.

قام الباحثون في جامعتي ليدن وأمستردام بالنسبة لدراستهم بدعوة المشاركين في التجربة بإرسال صورهم الشخصية، وعلى أساس الصور سوف يتم جمع الانطباعات الأولى عن الشخصيات إن كانت صورهم محببة أم لا في الدراسة، من ناحية اخرى سوف يقوم مشاركون اخرون بالحكم على الصور وتقييم اصحابها إن أعجبهم الشخص أم لا. وفي الجزء الثاني من هذه التجربة، قام الأشخاص الذين ارسلوا صورهم في أول الدراسة بالحكم على صور الأخرين وإبداء رأيهم بتقبل الشخص أم رفضه.

في أخر الدراسة تم إعلام المشاركين عن التقييمات التي قام بها المشاركين الأخرين عنهم وفي نفس الوقت تم تسجيل ردود أفعالهم واستجابتهم في جهاز تخطيط قلب كهربائي.

قام الباحثون بتسجيل دقات القلب قبل معرفة المشاركين عن رأي الأخرين عنهم وقد لوحظ إنخفاض في معدل ضربات القلب اكثر من الأحوال العادية عندهم. الأشخاص الذين تم رفضهم من الأخرين أو جرى تقييم صورهم بالسلبي إستمر إنخفاض معدل ضربات قلبهم ثم عادت إلى وضعها الطبيعي ببطء. الأشخاص الذين كانوا يتوقعون الرفض على صورهم كان التأثير أكثر وضوحا في انخفاض معدل ضربات القلب عندهم.

النتيجة وكما يراها الباحثون هو أن الرفض الاجتماعي يؤثر على النظام العصبي اللاإرادي ولا يمكن التأثير عليه، والتغيير المؤقت في معدل ضربات القلب مرتبط إذاً بفكرنا وحسب ما نعلمه عن القلب المجروح أو المكسور كما يقول الباحثون.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *