الحليب في مرحلة الطفولة مفيد للجسم في المستقبل

هذا ماأكده علماء من جامعة بريستول بعد دراسة طويلة، أن الأشخاص الذين تناولوا الكثير من الحليب ومشتقاته في مرحلة الطفولة، كانت صحتهم أفضل من الذين ندرت في مائدتهم الحليب ومشتقاته. الكالسيوم الموجود في الحليب يساعد على نمو العظام ويساعد على الحد من خطورة الإصابه بالأمراض القلبية المعروفة بالجلطات.

وفي نفس الدراسة برهن أيضاً أن تناول الحليب ومشتقاته بكميات كثيرة كالجبنة الدسمه والزبده في مرحلة ما بعد البلوغ ليس صحياً ابداً. لأن الكالوسترين الموجود في الحليب الدسم يرفع نسبة الإصابه بالامراض القلبية

هذه الدراسة اجريت على أكثر من ١٣٠٠ عائلة في إنجلترا وأسكتلندا في ثلاثينيات، حيث تم مراقبة أجيال هذه العوائل حتى العام ٢٠٠٥، الذين وصل عددهم إلى أكثر من ٤٠٠٠ طفل، ثلث من الأطفال توفوا، اكثر من ٤٥٠ من السرطان، ٣٦٠ عن طريق أمراض قلبية و ١٢٠ من جلطات دماغية. حيث تبين للعلماء أن الأطفال الذين حرصوا على تناول الحليب ومشتقاته عاشوا فترة أطول من البقية وخصوصاً توفي القليل منهن بسبب الجلطات.

وبهذا يبرهن العلماء مرة إخرى أن تناول الحليب ومشتقاته في مرحلة النمو هام جداً. لهذا يجب على الأهالي تشجيع الأطفال على تناوله.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!