اوميجا ٣ تمنع من انتشار سرطان البروستاتا

علماء من مستشفى كريستي في مانشستر الإنكليزية، واحدة من أكبر مراكز بحوث للسرطان في أوروبا، اثبتوا أن التوازن (the balance) في اوميجا ٣ وأوميغا ٦ يلعبان دوراً كبيراً في الحد من إنتشار سرطان البروستاتا. واتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الدهون الموجودة في الأسماك يحمي الرجال من سرطان البروستاتا، هذه هي نتيجة دراسة في مستشفى كريستي.

سرطان البروستاتا يهدد بالوفاة خصوصاً إذا تم إنتشار هذه الخلايا السرطانية في نخاع العظم، قام العلماء بإختبار تأثير نوعين من الدهون على سرطان البروستاتا، حيث كشفت الاختبارات المعملية أن اوميجا ٣ يعمل على منع انتشار المرض وخلاياه. دراسات سابقة كشفت أن اوميجا ٣ الموجود في السمك والزيوت النباتية والمكسرات قد تساعد في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان والإمراض القلبية أخرى.

أوميغا ٦، الموجود في الزيوت النباتية والمكسرات، يلعب دوراً بارزاً في المحافظة على الصحة من خلال تأديته وظائف أخرى، لكن تم الانتباه أن أوميغا ٦ يشجع على إنتشار سرطان البروستاتا في نخاع العظم بينما يقوم أوميغا ٣ بوقف انتشاره. العالم مايك برون يقول أن التوازن السليم بين هذين النوعين من الدهون يعد حاسماً لعدم إنتشار هذا المرض “نحن بحاجة فقط ما يقرب من نصف كمية أوميغا ٣ بالمقارنة مع أوميغا ٦ لمنع انتشار السرطان.”.

يفترض العلماء أن الخلايا السرطانية تستمد طاقتها من أوميغا ٦ للنمو السريع وتشكيل الجزيئات التي تتحكم في انتشار المرض. أما أوميغا ٣ فيقوم بشكل ما على التأثير ومنع من إنتشار ونمو هذه الخلايا.
كما أنه من الجدير بالذكر أن أوميغا ٣ متواجد بكثرة في المكسرات والزيوت النباتية مثل زيت الصويا والزيتون.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!