الرضاعة والكحول – هذا يحدث عندما تشرب الأمهات المرضعات الكحول

ما هو تأثير الرضاعة والكحول على الطفل وهل يؤثر شرب الكحول في حليب الأم؟
بطبيعة الحال لا ينصح الأطباء الأمهات الحوامل بشرب الكحول بتاتاً، لكن إن شربت المرأة المرضعة الكحول فهذا يؤدي إلى التأثير على دماغ الأطفال الرضع سلبياً و يؤدي الى تدني وإنخفاض في جودة التفكير عند الطفل.

وجد العلماء في جامعة ماكواري في سيدني الإسترالية في دراستهم أنه إذا تناولن الأمهات المرضعات الكحول، فإن هذا يؤثر سلبًا على مهارات التفكير لدى الأطفال عندما يصبحون في الإعمار بين ٦ و ٧ سنوات.
هذا ما نشره الأطباء في المجلة “طب الأطفال”.

تأثير الرضاعة والكحول – لماذا يصبح شرب الكحول مشكلة؟

يعتقد الخبراء أن الكحول يمكن أن يضر بخلايا دماغية عند الأطفال و في نفي الوقت يجعل #حليب الأم أقل جودة للرضيع.
تقول الدكتورة لويزا جيبسون من جامعة ماكواري في سيدني إن الخيار الأكثر أمانا هو الامتناع تماما عن تناول الكحول أثناء الحمل و الرضاعة الطبيعية.


تشير الدراسة الحالية إلى أنه لا توجد كمية آمنة أو محددة يمكن للنساء شربها دون التسبب بالضرر، لأن كمية قليلة منه كافية لأن تسبب اضراراً.
قامت الدراسة بتحليل بيانات أكثر من ٥٠٠٠ أم وطفل ولدوا في عام ٢٠٠٤، بعدها ثم تم تقييم الحالة الصحية للمراهقين من قبل المهنيين الطبيين كل سنتين.

اظهرت النتائج أن قدرات تفكير الأطفال لا تتأثر إذا كانت أمهاتهم لا تشربن الكحول أثناء الرضاعة.
و اظهرت أن الأطفال الذين شربوا حليب من أم شرب الكحول كانت قدراتهم التفكيرية و مهاراتهم العقلية أقل بالمقارنة مع غيرهم من الأطفال.
كما أكدت الدراسة أن الكحول يؤثر أيضاً في نوم الأطفال و تناول الطعام، مما يقلل من حدة تركيزهم و استجاباتهم للبيئة المحيطة.
وتشير النتائج أيضا إلى أن التدخين أثناء الرضاعة الطبيعية لا يؤثر على قدرات الإدراك لدى المراهقين، لكنه يؤثر بشكل سلبي جداً على صحة الجنين.

المصدر:

Pediatrics
July 2018
Article
Drinking or Smoking While Breastfeeding and Later Cognition in Children
Louisa Gibson, Melanie Porter

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!