الرمان

موسم الرمان هي الفترة بين أيلول وتشرين الثاني، أي في الفترة التي يجب على الإنسان تقوية جسمه ضد نزلات البرد والزكام لأن الرمان يساهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي بسبب غنى الرمان بمضادات الأكسدة التي تقاوم عملية الجذور الحرة الراديكالية (إتلاف خلايا الجسم) ويعد عصير الرمان من أكثر العصائر التي تحتوي على المواد المضادة للاكسدة. دراسات عدة أكدت التأثير الإيجابي للرمان ضد أمراض القلب والأوعية الدموية والتهابات مزمنة وايضاً ضد سرطان البروستاتا.

يحتوي الرمان على الكثير من البوتاسيوم المهم للعضلات والقلب والأعصاب، وأيضا على الكالسيوم وعناصر مهمة مثل الحديد بالإضافة إلى الفيتامينات. قد لا يحتوي الرمان على الكثير من الفيتامين (C) لكنه يحتوي على العديد من الفيتامينات في آن واحد وهذا المزيج المعقد نادراً ما قد نراه في الفواكه الأخرى. محتوى فيتامين (C) في كوب من عصير الرمان على سبيل المثال سبعة ملليغرام فقط بينما محتوى نفس الفيتامين في عصير البرتقال الطازج هو ٤٥ ملليغرام، مع العلم أن حاجة جسم الإنسان لهذا الفيتامين في اليوم هو ١٠٠ ملليغرام.

المعلومات الغذائية: الرمان (لكل 100 غرام)

الطاقة
كيلو كالوري أو سعرة حرارية ٧٤
الدهون
الإجمالي في غرام ١
الكربوهيدرات
الإجمالي في غرام ١٦
المعادن (ملغ)
البوتاسيوم ٢٢٠
الكالسيوم ٨
المغنيسيوم ٣
الفوسفات ١٥
الحديد ٠٫٥
الزنك ٠٫٣
الفيتامينات
بيتا كاروتين (ميكروغرام) ٤٠
فيتامين E (ملغ) ٠٫٢
فيتامين B1 (ملغ) ٠٫٠٥
فيتامين B2 (ملغ) ٠٫٠٢
فيتامين B6 (ملغ) ٠٫١٠
حمض الفوليك (ميكروغرام) ٧
فيتامين C (ملغ) ٧

.مصدر للمعلومات التغذية: الجمعية الألمانية للتغذية

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *