الرياضة قبل الطعام أم بعده – ما هو الأفضل و الأصح؟

أيهما أفضل للجسم الرياضة قبل الطعام أم بعده سؤال محير ستجد جوابه في هذا التقرير.
يقوم الكثير من الناس بممارسة الرياضة من أجل المحافظة على رشاقة الجسم والحفاظ على وزنه المعتدل. يتسائل الكثير منهم ما هو أفضل؟ ممارسة الرياضة قبل الطعام أم بعده ؟ فريق بحث بريطاني قام بالإجابة على هذا السؤال المحير.

أراد الباحثون في جامعة بارت البريطانية معرفة ما إذا كان جسمنا يقوم بحرق الدهون أو السعرات الحرارية الزائدة أثناء ممارسة #الرياضة خصوصاً إذا تم تناول الطعام قبل التمرين. لتحديد تأثير تناول الطعام أو عدم تناوله قبل ممارسة الرياضة على الجسم قام الفريق بإشراك أكثر من عشرة متطوعين من الذكور متوسط عمرهم كان ٢٦ عاماً، كان المشاركون في حالة صحية جيدة لكنهم يعانون قليلاً من زيادة في الوزن.

الرياضة قبل الطعام أم بعده

قام المشاركون في الاختبار الأول بالجري على معدة خاوية أي من دون أن يتناولوا شيء من الطعام قبل الإختبار. وفي الاختبار الثاني كان عليهم تناول وجبة إفطار عالية الكربوهيدرات والسعرات الحرارية تحديداً قبل ساعتين من التمرين.

عمد الباحثون بأخذ عينات دم المشاركين قبل وبعد كل إختبار في الجري، بالإضافة إلى ذلك قاموا بفحص الأنسجة الدهنية قبل الرياضة مباشرة ومرة أخرى بعدها بساعة تماماً. لاحظ الفريق العلمي إختلافاً كبيراً في عينات الجينات من الاختبارين، حيث اظهرت النتائج إزدياد مستويات إثنين من الإنزيمات هما: (PDH و HSL) عند المشاركين الذين مارسوا الرياضة دون تناول الطعام قبلها، تعتبر هذه الانزيمات حاسمة لعملية التمثيل الغذائي عند الإنسان. التمثيل الغذائي هو عملية أيض أو استقلاب غذائي يقوم الجسم اثنائه بحرق الدهون وإستغلال السعرات الحرارية أو الطاقة الزائدة في الجسم.

على وجه التحديد إذا ازدادت قيمة (PDH) في الجسم فهذا يعني زيادة في استقلاب الدهون المخزّنة خلال ممارسة الرياضة. أما قيمة (HSL) فتزداد عندما يتم إستغلال الطاقة المخزنة في الأنسجة الدهنية لدعم النشاط المتزايد، أي عند إستغلال احتياطيات الدهون في الجسم كمصدر للطاقة أثناء ممارسة الرياضة بسبب خلو المعدة. هذا ما افادت به المسؤولة عن الدراسة ديلان تومسون.


تناول الطعام قبل الرياضة

تشير نتائج الدراسة إلى أن الاستقلاب في جسمنا يواجه “تحديات متنافسة” خصوصاً عندما نأكل شيئًا قبل الرياضة. أما أنسجة الدهون لدينا فتكون مشغولة بعد الطعام مع العناصر الغذائية وبهذا يتم تقييد عمل الاستقلاب وبالتالي لا يتم حرق الدهون أو إستغلال السعرات الحرارية المخزنة في الجسم. هذا يعني أن الرياضة على معدة فارغة واعدة ومفيدة أكثر بسبب زيادة إحتمال حرق المزيد من الأنسجة الدهنية في الجسم.

ممارسة الرياضة قبل الإفطار سيكون الأفضل لأن نسبة حرق الدهون ستكون أعلى، العلماء يفسرون ذلك لأن الأدرينالين يكون مرتفع أما مستوى الأنسولين فيكون منخفض، إختلاف هذه المستويات يشجع العضلات من إستغلال وحرق المزيد من السعرات الحرارية والدهون و هذا يؤدي إلى تقلص حجم العضلات أيضاً. لذلك للراغبين في خفض حجم عضلاتهم عدم ممارسة الرياضة على معدة فارغة.

لكن هذا لا يعني إجهاد الجسم وتحميله فوق طاقته لأنه في الحالات القسوة قد ينهار الجسم وقد يصاب الإنسان بالدوخان وبالتالي إلى الوقوع أثناء الرياضة، لذلك لا ضرر من تناول القليل من الفاكهة و الماء قبل الرياضة بنصف ساعة مثل الفريز (الفراولة) أو حبتان من التمر.

المصدر
Feeding influences adipose tissue responses to exercise in overweight men
Yung-Chih Chen, Rebecca L. Travers, Jean-Philippe Walhin, Javier T. Gonzalez, Francoise Koumanov, James A. Betts, and Dylan Thompson

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *