الشاي الساخن جداً يزيد من خطورة الإصابة بالسرطان

من يشرب الشاي فورا بعد الطبخ يلحق أضرارا في المريء لديه. شرب الشاي الحار بإستمرار وعلى الدوام، يزيد من خطورة الإصابة بالسرطان المريء ثمانية أضعاف. لذلك ينصح الباحثون بتبريد الشاي قليلاً قبل شربه.

سرطان المريء هو مرض معروف عالمياً بانتشاره ويقدر عدد الوفيات من جراء الإصابة بهذا المرض بنصف مليون في العام الواحد. وقد حدد العلماء من قبل، أن عوامل الإصابة بهذا المرض حتى الأن هو التدخين وشرب الكحول. وتعد ولاية غولستان في شمال إيران من اكثر المناطق في العالم بالإصابة بهذا المرض، مع العلم أن التدخين والكحول تعد من النوادر في هذا الإقليم لكن شرب الشاي هي اكثر العادات المنتشرة فيه.

أطباء ايرانيين وعلى رأسهم الدكتور فرهاد إسلامي قاموا بملاحظة عادات شرب الشاي عند ٣٠٠ شخص مصابون بالسرطان المريء و ٥٧٠ شخص غير مصاب ينتمون لهذا الإقليم والنتائج كنت واضحة تماماً: الاشخاص الذين يشربون الشاي الساخن بدرجة تصل بين ٦٥ إلى ٦٩ درجة، يعرضون أنفسهم للإصابة بالسرطان المريء اكثر بمرتين من الاشخاص الذين يشربون الشاي في درجة من الحرارة أقل من ٦٥. ومن يشرب الشاي بدرجة حرارة ٧٠ وما فوق، فإن إحتمال تعرضه لمرض السرطان المريء يصل إلى ثمانية أضعاف. كمية الشاي ليست لها علاقة بالمرض وانما درجة حرارتها.

لذلك ينصح الأطباء بالصبر وتبريد الشاي لمدة أربعة دقائق بعد طبخ وتخميره، لتفادي الجروح والإصابات في المريء عند شرب الشاي الساخن جداً.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *