الصحة والنظافة: الجراثيم تعشق نقود الدول النامية

قام عالم وخبير صحي بفحص نظافة أوراق النقود، النتيجة: الدول الغنية لديها أوراق نقود انظف من الدول النامية.
ريجكلت بومار من جامعة فاغينينغين الهولندية قام بأخذ مجموعه من النقود الورقية والتي وصلت في التجربة إلى ١٢٨٠ ورقة نقدية من استراليا والصين ونيجيريا والمملكة المتحدة وايرلندا ونيوزيلندا وهولندا والمكسيك وبوركينا فاسو والولايات المتحدة وقام بفحصها تحت المجهر. لم يفاجأ العالم باكتشافه الكثير من الجراثيم في النقود.

كلما تم تداول النقود من يد إلى يد أو كلما كانت الأوراق قديمة، إزدادت فيها عدد الجراثيم والبكتيريات. ولا سيما في أوراق النقود المستعملة بكثرة، كانت هناك جراثيم تسبب في أمراض مختلفة.

كما ذكر العالم أن الأوراق النقدية في هولندا وبالمقارنة مع النقود من الدول الأخرى لها عدد أقل من الجراثيم وذلك لسبب واحد ووجيه هو: أن النقود المتداولة بكثرة لا يمكن استعمالها في أجهزة الصراف الآلي، لأن مثل هذه الأجهزة تحتاج إلى أوراق نقدية جديدة للعمل بها، لذلك يتم تبديل النقود القديمة بالجديدة.

الذي يدفع النقود باليد في نيجيريا أو الصين مثلاً من الأفضل عليه غسل اليدين بعد الدفع لأن الأوراق النقدية ممتلئة بالجراثيم.

هناك عامل مهم الذي يؤثر على تراكم الجراثيم على الأوراق النقدية، وهو تصنيع النقود. يتم تصنيع النقود الورقية في أوروبا وأمريكا من القطن، الذي يحد من تراكم الجراثيم على الأوراق النقدية.

البلاستيك يجعل تراكم الجراثيم على النقود أكثر صعوبة. لهذا السبب يتم استخدام أوراق نقدية مصنوعة من البلاستيك في إستراليا. وهذا ماتم استنتاجه وتأكيده أيضاً في المخبر.

لذلك من الأفضل لكم غسل اليدين بعد إلتماس النقود لأن الجراثيم فيها لا يمكن طبعاً رؤيتها بالعين المجردة.
ونصيحة شخصية: إذا كنت في محل سندويش ووجبات وكان العامل الذي يعمل الوجبة نفسه الذي يقف خلف طاولة الدفع والحساب، لا تأكلوا منه.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *