الغذاء المالح يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

الطعام المالح يزيد من خطر الاصابة بالجلطة الدماغية. أهم الأسباب الإصابة بالسكتة الدماغية هو تناول الملح بشكل زائد والذي يعمل على زيادة في إرتفاع ضغط الدم كما تدعي الجمعية الألمانية لأمراض القلب والدماغ.

استهلاك عشرة غرامات من الملح يوميا يزيد من خطر الاصابة بالجلطة الدماغية على المدى الطويل إلى ٢٥ في المئة. بالإضافة إلى ذلك، أي عدى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، تزداد نسبة إحتمال الإصابة بالنوبة القلبية وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى بنسبة ١٧ في المئة اكثر عند تناول الطعام المالح كما يقول البروفسور مارتن جروند كبير الاطباء في مستشفى الجامعي في سيغن. منظمة الصحة العالمية توصي تناول فقط خمسة غرامات من الملح يوميا، لكن علينا الأخذ بالإعتبار أن أي شيء يتم شرائه يحتوي على كمية لا بأس بها من الملح مثل الخبز والمعجنات وغالبية الأطعمة خارج المنزل.
الأشخاص الذين يقومون مثلاً بتمليح الطعام بشكل إضافي أو يتناولون الكثير من الوجبات الجاهزة والسريعة يتجاوزن من دون إدراك الحد الأقصى من الاستهلاك المنصوح به يومياً.

العلماء قاموا بتقييم بيانات من ١٣ دراسة إشترك فيها ١٧٠ ألف من المشاركين. تبين بوضوح بعد دراسة هذه البيانات أن تناول القليل من الملح واتباع نظام غذائي متوازن يمكنه منع حدوث السكتة الدماغية على حسب إدعاء كبير الأطباء جروند، لأن الطعام المالح يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. وهذا بدوره، أي إرتفاع ضغط الدم، هو أحد أهم الأسباب في حدوث السكتة الدماغية. بتقليل إستهلاك و تناول الملح يمكن نجاة اكثر من مليون حالة وفاة في نوبات قلبية وسكتات دماغية مميتة وحوالي ثلاثة ملايين من أمراض قاتلة في الأوعية الدموية في جميع أنحاء العالم كل عام.

إتباع نصائح غذائية وحدها لا تكفي كما يعتقد جروند، لأن الملح لا يوضع في طعام المنزل فقط بل ينتشر في جميع المنتجات التي نراها في السوبر ماركت والمواد الغذائية الأساسية مثل الجبن والخبز واللحوم المعلبة، والتي لا يتم فيها ذكر كمية الملح المستخدمة أبداً.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!