تناول الفواكه في الصغر يخفض من الإصابة بسرطان الثدي

تناول الفواكه في الصغر يخفض من الإصابة بسرطان الثدي. تناول الفواكه ثلاث مرات على الأقل يوميا الصغر يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل وبنسبة ٢٥٪ في المئة. هذا ما استنتجه فريق علمي في قسم الأوبئة في كلية هارفارد للصحة العامة في دراسة شملت أكثر من ٩٠٠٠٠ من النساء.

أجرى الباحثون مقابلات مع المشاركات في الدراسة عن عاداتهم الغذائية ومراقبتهن لأكثر من ٢٠ عاماً، حيث قمن بإعطاء معلومات كاملة عن النظام الغذائي ما بين ١٣ و ١٨ من العمر.

خلال فترة الدراسة اصبن ٣٢٣٥ من النساء بسرطان الثدي، إستناداً للبيانات المسجلة وجد الباحثون أن الفتيات اللواتي تناولن ثلاث مرات على الأقل من الفاكهة يوميا كن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي وبنسبة ٢٥٪ في المئة بالمقارنة مع النساء اللواتي تناولن نصف حصة من الفواكه في اليوم.

النتائج أظهرت أن اتباع نظام غذائي صحي في سن مبكر يمكن أن يكون له آثار إيجابية في المستقبل، من ضمن هذا النظام الغذائي نسبة لا بأس بها من الفواكه الطبيعية على حسب رأي العلماء. اتباع نظام غذائي غني بالكاروتين (α-Carotin) يخفض من خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث. الدراسة استنتجت أن العصائر وحدها لا تؤدي إلى نفس النتائج في الحد من المخاطر.

يذكر أن الغذاء النباتي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض عديدة. تأثير مضادات للأكسدة الموجودة فيها والآثار الإيجابية من المواد الكيميائية الثانوية النباتية يمكنها وقف تسرطن الخلايا. هذه الآثار الإيجابية يمكن أن تكون أكبر تأثيراً خصوصاً إذا تم الحرص على الغذاء السليم في مرحلة الطفولة لأن خلايا الجسم تكون حساسة أكثر بشكل خاص للتأثيرات البيئية.

المصدر:
British Medical Journal

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق