اضرار التدخين – ما هو الفرق بين الشيشة و السيجارة الإلكترونية و السيجارة العادية

ما هو الفرق بين الشيشة و السيجارة الإلكترونية و السيجارة العادية وتأثيراتها على الصحة؟

هل الشيشة صحية أكثر من السجائر؟

يعتبر تدخين السجائر العادية أكثر أسباب الوفيات شيوعا.
بما أن ضرر السجائر معروف الآن فإن المزيد من الناس يتوقفون عن التدخين.
لكنهم يتحولون إلى بدائل مثل السجائر الإلكترونية أو الشيشة لأنهم يعتقدون أنها صحية أكثر.

يتم سحب الدخان في الشيشة من خلال وعاء مليء بالماء. يزيل الماء بعض المواد الضارة المحتملة قبل التدخين.
لكن ومع ذلك هذا لا يعني أبداً أنها صحية. على العكس يمكن للسجائر الإلكترونية أن تضر القلب وتضاعف خطر الإصابة بنوبة قلبية وبالرئة.

وجدت دراسة أجريت عام ٢٠١٦ أن تدخين #الشيشة الواحدة لها ١٠ أضعاف كمية أول أكسيد الكربون بالمقارنة مع السيجارة الواحدة.
وأظهرت دراسة أخرى أن تدخين الشيشة يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين تماما مثل السجائر.
تصلب الشرايين عادة ما يؤدي إلى سكتات دماغية ونوبات قلبية.

الفرق بين الشيشة و السيجارة الإلكترونية و السيجارة العادية

عرضت في اجتماع لجمعية القلب الأمريكية (AHA) في خريف عام ٢٠١٨ في شيكاغو دراسة جديدة حول أثر التدخين.
أكدت الدراسة أن تدخين الشيشة يتلف القلب.
قامت الدراسة بقيادة الدكتورة مريم رزق حنا أستاذة مساعدة في جامعة كاليفورنيا بإشراك ٣٠ من البالغين الأصحاء.
قام المشاركون مرة بتدخين الشيشة ومرة السيجارة الإلكترونية ومرة السيجارة العادية. وتم فحصهم بعد كل تجربة.
حددت الدراسة مستوى النيكوتين في الدم وقاسوا أول أكسيد الكربون وتوسع الأوعية وظائف جدران الأوعية الدموية.

أظهرت الدراسة أن تدخين الشيشة (بالفحم) تسمح بإستنشاق ما بين تسعة إلى عشرة أضعاف كمية أول أكسيد الكربون مقارنة بالسجائر العادية والإلكترونية.
أما مستويات النيكوتين فكانت متطابقة عند جميع أدوات التدخين الثلاثة.
لاحظت الدراسة أيضاً أن تمدد الشرايين إزداد بعد الشيشة (مع الفحم).
وهذا ما يشير عادةً إلى خلل في جدران الأوعية الدموية.

كيف يدمر أول أكسيد الكربون الأوعية الدموية

يقوم أول أكسيد الكربون بتوسيع الأوعية الدموية في البداية، وبالتالي زيادة التدفق بعد تدخين الشيشة التي تعمل بالفحم.
بهذه الطريقة يخفي أول أكسيد الكربون تأثيراته الضارة بالفعل على الوظيفة البطانية، لأن توسع الأوعية بوساطة هي صورة إيجابية.
من المعروف منذ وقت طويل أن أول أكسيد الكربون يدمر البطانة أي الجلد الداخلي للأوعية الدموية وبالتالي يعزز تطور تصلب الشرايين.

كما يمنع أول أكسيد الكربون الهيموجلوبين (صبغة الدم الحمراء) من نقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم بشكل سليم.
وبدل نقل الأكسجين تقوم كريات الدم الحمراء ينقل أول أكسيد الكربون إلى الخلايا.
هذا يؤدي إلى نقص الأكسجين في الخلايا مما يؤدي على المدى الطويل إلى تطور الأمراض القلبية.

المصدر:

American Heart Association, Blood vessel function takes harmful hit from hookah tobacco smoking, American Heart Association Meeting News Brief, 5. November 2018, (Quelle als PDF)
Sandoiu A, What hookah smoking can do to your blood vessels, 6. November 2018, medical news today

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *