القهوة تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون

اثبتت العديد من الدراسات التأثيرات الإيجابية للقهوة على صحة الجسم، منها على القلب والدماغ وحتى مرض السكري. دراسة حديثة تثبت لنا الأن تأثير المشروب الشعبي في تخفيض إحتمال الإصابة بالسرطان.

تدعي هذه الدراسة أن بإمكان مرضى سرطان القولون شرب الكثير من القهوة يوميا للتقليل من خطر الانتكاس الناتج عن المرض. حيث تبين للدراسة أن المرضى الذين يخضعون للعلاج في المرحلة الثالثة وشربوا يومياً أربعة فناجين أو أكثر كانوا أقل عرضة بكثير من الإصابة بالسرطان مرة أخرى.

قامت الدراسة بإجراء التجارب مع ٩٥٣ من مرضى سرطان القولون، واثبتت الدراسة أن خطر الإصابة مرة أخرى عند شاربي القهوة كان أقل بنسبة ٤٢٪ في المئة بالمقارنة مع المرضى الذين لا يشربونها. وبالإضافة إلى ذلك إنخفضت نسبة الوفاة جراء الإصابة بالسرطان إلى ٣٣٪ في المئة. الغريب في الأمر أن الأثر الإيجابي بمعدل فنجانين إلى ثلاثة كان طفيفاً جداً لهذا يشجع العلماء على شرب القهوة بمعدل ٤ فناجين في اليوم على الأقل.

أما المرضى الذين لا يشربون على الإطلاق فقد أثبت النتائج أنهم معرضون للإصابة مرة أخرى بنسبة ٣٣٪ في المئة وغالباً ما يصابون في غضون خمس سنوات بعد العلاج.

تأثير القهوة

وفقا للعلماء، ويرتبط انخفاض الانتكاس وخطر الموت بشكل واضح مع الكافيين في القهوة هذا يعني أن الخالية من الكافيين لا تأثير لها في هذه الإصابة، لكن العلماء لم يحددوا بالضبط الآلية التي تلعب دوراً في هذا التأثير لذلك ينبغي إيجاد المزيد من الأبحاث والدراسات لإكتشاف عملية التأثير، لكن مع ذلك يعتقد المسؤول عن الدراسة أن استهلاك القهوة يؤثر على نشاط الأنسولين ويعمل على تقليل حاجة الجسم لهذا الهرمون مما قد يساعد على التقليل من الإصابة بالالتهاب، الذي قد يكون أحد عوامل خطر الإصابة بمرض السكري والسرطان. لذلك يحث المسوؤل عن الدراسة المرضى الذين لا يشربونها بالبدء في شربها لكن بعد مشاورة الطبيب الخاص.

الجدير بالذكر أن دراسات أخرى اشارت إلى أن القهوة قد يكون له تأثير وقائي ضد سرطان الثدي بعد انقطاع الطمث، وأيضاً ضد سرطان الجلد والكبد والمراحل المتقدمة من سرطان البروستاتا.

المصدر:
Journal of Clinical Oncology

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مرحبا بكم نشكر لكم جهودكم في علم نافع وفقكم الله لما فيه الخير للبشرية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    1. أخي العزيز نشكرك على التعبير الجميل والكريم ونأمل الإستفادة بإذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *