الكريمات المقاومة للتجاعيد غير فعالة

تقوم الكثيرات من النساء من أجل الحصول على بشرة جميلة خالية من التجاعيد الجلدية بشراء الكثير من منتجات التجميل مثل الكريمات وحتى في سن مبكر فقط لدرء أو مقاومة تشكل التجاعيد. مؤسسة معنية للمستهلكين في ألمانيا تدعى شتيفتونغ فارينتيست المتخصصة في فحص المنتجات قامت بإجراء تجارب عن جدية هذه الكريمات وفعاليتها على البشرة.

قامت المؤسسة بتجربة تسعة أنواع من الكريمات بما في ذلك مستحضر تجميل طبيعي. أسعار هذه المنتجات كانت تتراوح بين ٣ إلى ٩٥ دولار للكريمة الواحدة، أغلب هذه المستحضرات وعدت المستهلك بظهور التأثير على التجاعيد لمدة اقصاها الأربعة اسابيع، كما اظهرت ادعت هذه المستحضرات باحتوائها على مكونات مثل أنزيم (Hyaluron و Q10) أو توكوفيرول للحد من التجاعيد على الوجه وأن بإستخدام هذه المستحضرات سوف يتم تخفيض التجاعيد على الوجه بشكل ملحوظ.

بينت نتائج التجربة أن الكريمات المقاومة للتجاعيد غير فعالة، حيث لم تثبت أية من المنتجات تخفيض أو التقليل من الخطوط الدقيقة أو التجاعيد العميقة ولم يكن هناك تحسناً ملحوظاً بالنظر بالعين المجردة. وهذه النتائج غير متعلقة بجودة الكريم أو نوعه أو ماركته لأن جميع الكريمات كانت غير فعالة بقدر ما توعده للمستهلكين.

الجلد يحتاج إلى رطوبة وحماية من الأشعة فوق البنفسجية:

بما أن الكريمات اثبتت في هذه التجربة عدم فعاليتها ضد التجاعيد، لذلك ينبغي اللجوء إلى طرق مختلفة للعناية بالبشرة. منها الكريمات المرطبة التي تقوم بتوفير رطوبة للجلد وتمنعه من الجفاف، لأن الجفاف من العوامل المساعدة على ظهور التجاعيد، بالإضافة إلى جعلها الجد أكثر رونقاً وصحة. ا يكفي من الرطوبة، مما يجعلها تبدو اكثر سمنة وصحة. بالإضافة إلى ذلك ينبغي حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية بشكل يومي لأن ذلك يمنع أيضاً من تشكل التجاعيد.

كما يلعب الغذاء دوراً بارزاً في صحة الجلد فقد اثبتت عدة دراسات سابقة أن الأغذية التي تحوي على الفيتامينات (B) مثل الجزر والطماطم تقوم بحماية الجلد والتقليل من التجاعيد، كما ينصح الخبراء من التقليل من تناول السكر بسبب تأثيره السلبي عل الجلد أيضاً.
لن نكتب إسم المنتجات هنا لكثرها لكن ثقوا بأن جميعها غير مجدية.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *