اللحم الأحمر يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

الاستهلاك المفرط للحم الأحمر يمكن أن يساعد في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
النساء اللواتي يستهلكون أو يتناولون اللحم الأحمر من ٧٠ إلى ١٠٠ غرام يومياً، معرضين لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة ٥٠٪ .
لذلك ينصح الخبراء بالتغيير وتناول السمك، الدواجن والتكثير من أكل الخضار.

علماء من جامعة هافارد الطبية اكتشفوا أن الإستهلاك المفرط للحم الأحمر يساعد على تشكل السرطان بنسب عالية. الدراسة استندت على تحليل وثائق لأكثر من ٩٠ ألف من النساء في ٢٦ إلى ٤٦ من العمر. الوثائق قسمت إلى مجموعات على حسب كمية إستهلاك اللحم الأحمر. وعلى حسب البيانات إستطاع علماء الغذاء تحديد، أن ظهور أو تشكل الأورام له علاقة بإستهلاك لحم البقر الأحمر وغيره من اللحوم الحمراء لحيوانات مختلفة.

النساء اللواتي يستهلكون السمك والدواجن (النباتيين) بشكل مفرط عندهم خطر الإصابة بالأمراض بنسبة أقل تصل إلى ٢٠ إلى ٣٠ بالمئة، مع مراعاة أو الاخذ بالإعتبار أن بعضهم يعاني من السمنة الزيادة ومن المدخنات أيضاً (يعني الدراسة لم تشمل فقط النساء الرياضيات أو اللواتي ينعمون بوزن خفيف أو مشابه لذلك.). و كنت النتائج واضحة:
من يدخن ويأكل اللحم الأحمر اكثر من ١٠٠ غرام يومياً ويعاني من وزن زائد معرض بخطر الإصابة بشكل خاص.
هذا يدل أن التنوع في الأكل هام جداً. وعلى فكرة شرائح اللحم في مك دونالدس وبرجر كينغ يدخل أيضاً في نطاق هذه الدراسة.

وهنا أيضاً تقع المسؤولية أيضاً على الأمهات بعدم تعويد أطفالهم (خصوصاً الأولاد) باللحم لإن الكثير منهم لا يطيقون أو يتحملون القعود على مائدة الطعام من دون وجبة لحم في الكبر، حيث تصبح غريزة وشهوة غذائية من المستحيل الإستغناء عنها.

موقع الصحة ينصح زواره بأكل اللحم الأحمر مرة أو مرتين فقط في الإسبوع.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *