اللياقة البدنية عند الأطفال تمهد للنجاح الدراسي

يحصل الطلاب المفعمين بالنشاط والذين يمارسون الرياضة باستمرار على علامات ودرجات دراسية أعلى من تلك التي لنظرائهم الذين يفتقرون إلى اللياقة البدنية.
وقالت لسلي كوتريل، وهي أستاذة مشاركة في قسم الطب بجامعة وست فيرجينيا لموقع “هلث داي نيوز” إن “هناك ارتباط بين لياقة الأطفال البدنية وتحصيلهم الأكاديمي”.

وتوصلت الدراسة إلى معادلة مفادها أنه كلما تمتع الطفل بلياقة بدنية عالية كلما حصل على علامات عالية في الامتحانات المدرسية وذلك بعد مراقبة الحالتين الصحية والذهنية لحوالي 1200 طالب في المرحلة الابتدائية الخامسة ومتابعتهم في المرحلة الابتدائية السابعة وإخضاعهم لاختبارات في القراءة والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية.

وخلص الباحثون إلى أن الطلاب الذين لا يمارسون الرياضة في المرحلة الابتدائية يتراجع مستواهم العلمي في الكثير من المواد الدراسية ويحصلوا على علامات أدنى من تلك التي يحصل عليها رفاقهم الذين يمارسون الرياضة باستمرار.
وشددت كورتيل على أهمية اللياقة البدنية حتى بالنسبة للأطفال الزائدي الوزن بعض الشيء، وقالت ” إن مستوى اللياقة البدنية هو المهم لأنه يرفع علاماتهم الدارسية”، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *