الليمون يخفف من آلام البطن والمعدة

يعتقد الكثيرون أن فوائد الليمون هي فقط احتوائها على الفيتامين (سي = C)، فوائد الليمون أكثر من هذا بكثير. فيروس النورو مسؤول عن آلام في البطن والاسهال والقيء الحاد، مثل هذه الجراثيم معدية أيضاً وتنتشر بسرعة خصوصاً في المدارس والأماكن العامة المزدحمة والمستشفيات. إكتشف علماء أن أفضل طريقة لمقاومة هذا الفيروس هو حمض الليمون.
دراسات سابقة اثبتت أن مستخلصات الفواكه من الليمون والبرتقال أو الرمان يمكنها تخفيف الالتهابات المعوية. الدكتور جرانت هانسمان من معهد الدراسات السرطانية في هايدلبرغ إكتشف في دراسته هذا لغز هذا التأثير.

فوائد الليمون

قام العلماء في الدراسة في إيجاد بيئة ملائمة تسهل على إنتشار هذا الفيروس ثم قاموا بإضافة ملح حامض الستريك (ملح الليمون) وراقبوا التجربة بالأشعة السينية ولاحظوا أن حمض الليمون عمل على منع تفاعل الفيروسات مع خلايا الجسم. من خلال هذه التجربة استنتج العلماء أن الملح يضعف قدرة الفيروسات في إصابة الخلايا البشرية.
كما لاحظ العلماء أن إضافة ملح الليمون أصبحت الفيروسات أكثر عرضة للهجوم من طرف الدفاعات الجسمية، هذه الدفاعات الجسمية عبارة عن بروتينات ومكونات الجهاز المناعي تقوم بالتعرف على مسببات الأمراض بواسطة الخلايا المناعية للإنسان وتبطل مفعولها.

يقول المسؤول عن الدراسة أن عصير ليمونة واحدة على سبيل المثال يمكن أن يطهر الأيدي، ومن شأنه أن يكون مفيدا للغاية حيث تنتقل الفيروسات بشكل خاص عن طريق يد شخص إلى آخر ويمكن إعتبره مطهر طبيعي. ولم يتضح بعد ما إذا كان عصير الليمون يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ على الجهاز الهضمي المصاب، وهذا ما يعمل العلماء على دراسته حالياً.

يعاني الأشخاص المصابين بفيروس النورو غالبا بالغثيان والتقيؤ والإسهال الشديد وضعف. تختفي الأعراض في معظم الحالات بعد ١ إلى ٣ أيام من تلقاء نفسها. خطر هذا الفيروس يكمن عند الأشخاص ضعيفي الجهاز المناعي حيث يصعب التخلص من هذا الفيروس ويفقد الجسم في هذه الفترة الكثير من السوائل وخصوصاً عند الأطفال الصغار وكبار السن.
يعد الإسهال في البلدان النامية واحدة من الأسباب الرئيسية لارتفاع معدل وفيات الأطفال، والجدير بالذكر أنه لا يوجد تطعيم ضد هذا الفيروس لذلك يمكن أن يكون الليمون دواء طبيعي يقي ويقاوم هذا الفيروس.

المصدر:
Anna D. Koromyslova, Peter White, and Grant S. Hansman: Citrate alters norovirus particle morphology. Virology 2015, DOI: 10.1016/j.virol.2015.07.009

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *