المكملات الغذائية: تجارة رابحة لا تنفع المستهلك

تعتبر حبوب الفيتامينات والمكملات الغذائية صحية كما يعتقد الجميع. يمكن الحصول على هذه الفيتامينات والمكملات في الكثير من الأماكن في السوبر ماركت ومخازن الأدوية والصيدليات. تقوم النساء على وجه الخصوص بصرف الكثير من المال على هذه المكملات في الإعتقاد بأنهن يقمن بفعل جيد وصحي. السؤال هو أنه حتى الأن لم تقم دراسة ببحث عواقب إستهلاك الفيتامينات الصناعية والمكملات على المدى الطويل على صحة الإنسان.

لكن في الآونة الأخيرة كثرت الشبهات بأن إستهلاك المكملات الغذائية في حال عدم حاجة الجسم لها يسبب بضرر حقيقي اكثر من فائدته.

دراسة أمريكية كبيرة قامت بتقييم معلومات زادت من التشكيك بفوائد المكملات عند الإستهلاك على المدى الطويل، حيث استنتجت الدراسة أن النساء المسنات، اللواتي يتناولن الفيتامينات المتعددة، وفيتامين B6 وحمض الفوليك والمغنيسيوم أو الحديد لدرء إصابة أو بغرض المناعة لا يستفدن من هذه المكملات، على العكس زادت هذه المكملات الغذائية من خطر الوفاة.

ويستند هذا التقييم على بيانات دراسة تابعة لصحة النساء في ولاية ايوا (IWHS). بدأت هذه الدراسة في عام ١٩٨٦ مع أكثر من ٤٠٠٠٠ امرأة ما بين ٥٥ و ٦٩ من العمر، وعملت هذه الدراسة على مراقبة صحة وأسلوب حياة النساء وعاداتهن الغذائية.

فريق دولي من الباحثين أرادوا البحث ما إذا كانت هناك علاقة بين تناول المكملات الغذائية ومعدل الوفيات. في ثمانينات القرن الماضي قامت ثلثا النساء المشاركات في الدراسة بتناول واحدة من المكملات الغذائية من المعادن أو الفيتامينات على الأقل بانتظام. بحلول عام ٢٠٠٤ ارتفع نسبة المستهلكات من النساء الى ٨٥ في المئة. الأغلبية منهن قمن بتناول هذه المكملات الغذائية من دون الإدراك ما إذا كان الجسم بحاجة بالفعل لهذي المكملات أم لا وأيضاً دون إستشارة طبيب.

اثبتت معظم هذه العقاقير بأنها لا تقوم بأية تأثير لإطالة صحة الحياة. بدلا من ذلك زادت الفيتامينات (Multivitamin) وفيتامين B6 وحمض الفوليك والحديد والمغنيسيوم والزنك والنحاس من إحتمال خطر الوفاة. كما تم إستنتاج أن التأثير السلبي لمكملات الحديد يعتمد على الجرعة نفسه.

فقط الكالسيوم كان المكمل الغذائي الوحيد الذي قام بالفائدة على النساء المشاركات، حيث يعتقد العلماء أن هذا الاثر الوقائي واقعي لأن النساء الأكبر سنا أكثر عرضة لهشاشة العظام وأن لجسم في هذا العمر في حاجات دائمة للكالسيوم.

الدراسة لم تتمكن من إثبات أن إستهلاك وتناول المكملات على المدى الطويل قد يكون له سبب حقيقي بخطر الوفاة. مع ذلك ينصح العلماء بعدم تناول المكملات الغذائية (أغلبها تجارية بحتة) دون الحاجة الطبية أو حاجة الجسم لها.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!