ما هو تأثير الغذاء على الحيوانات المنوية وما هو تأثير غذاء الحامل على الجنين

هل تعلم أن تأثير الغذاء على الحيوانات المنوية كبير؟ وأن تأثير غذاء الحامل على الجنين قد يكون سلبي وإيجابي أيضاً؟
يؤثر كل من الأم والأب على صحة أطفالهما من خلال نظامهم الغذائي حتى قبل الحمل.
هذا هو استنتاج فريق بحث ألماني صيني في جامعة بوتسدام.
تمكن العلماء في الدراسة التي أجريت على الفئران من إثبات أن التغذية عند الأم وأيضاً عند الأب يمكن أن تسبب تغيرات في أعضاء النسل.
الدراسة نشرت في مجلة (Diabetologia).

تأثير الغذاء على الحيوانات المنوية

يقول الباحثون أن الأمراض المستقبلية الممكنة التي قد تصيب الطفل يمكن أن تبدأ أثناء وجود الجنين في الرحم.
وأكد العلماء أن هناك علاقة بين النظام الغذائي وأمراض الأم أثناء الحمل والأمراض التي قد تصيب الطفل لاحقا. وهذا ما يعلمه العلماء منذ أكثر من عشرين عاماً.

الجديد في هذه الدراسة هو إجراء تجارب ما إذا كان النظام الغذائي التابع للأب أن يؤثر على صحة الجنين وذلك بالتحري عن العلاقة بين نظام غذائي غني بالدهون وغني بالسكر وعالي الملوحة للأب أثناء وقبل نضوج الحيوانات المنوية. التجارب اجريت على فئران المخبر.

لتحديد تأثير النظام الغذائي للأب على النسل قام الباحثون بدراسة نظام غذائي غني #بالوجبات السريعة.
النتيجة: اظهرت الدراسة أن الفئران الذكرية التي تغذت على الوجبات السريعة كان النسل لديهم أكبر حجماً ومصاب بالبدانة بالمقارنة مع الفئران الأخرى، أما الإناث فقد لاحظ العلماء بظهور بعض العوارض لاصابتهن بأعراض مختلفة في الكبد والبنكرياس والسكر.

رجح المشرف على الدراسة برتولد هوشر أن تكون الأسباب هنا هي الحيوانات المنوية التي تأثرت عن طريق النظام الغذائي التابع للأب.
وبالتالي فإن الأخطاء الغذائية للآباء تؤثر بشكل مباشر على المعلومات الوراثية للخلايا التناسلية. وهذا ما يورثه الآباء لأبنائهم مع الأجيال.


تأثير غذاء الحامل على الجنين والتأثير الإيجابي على الحيوانات المنوية

في الدراسة نفسها عمد العلماء على دراسة كيفية التأثير الإيجابي على الحيوانات المنوية أيضاً أو كيف يمكن للحامل أن تؤثر إيجابياً أو مقاومة التأثيرات السلبية في الحيوانات المنوية عن طريق الغذاء لمقاومة أية تغيرات على الحمض النسلي (DNA).

أظهر العلماء أن الفئران الحوامل التي عولجت بالفولات (حمض الفوليك) ولدت فئران سليمة دون اضطرابات استقلابية. الاضطرابات الاستقلابية تؤدي إلى الإصابة بالبدانة و بالتالي بمرض السكري.
مع الفيتامينات التي تحصل عليها النساء الحوامل بشكل روتيني يمكن أن يمنع أو يمكن أن يعوض الآثار السلبية للنظام الغذائي الغير صحية على الجنين.

حمض الفوليك هو عبارة عن فيتامينات (ب = B) تكثر في الخضروات كالسبانغ و كل أنواع الملفوف (الزهرة و البروكولي) و أيضاً تتواجد في الحمص و الفاصولياء و العدس و باقي الخضار لكن بدرجات أقل.
وتتواجد أيضاً في الفواكه لكن بكمية أقل و خصوصاً في الكرز و باقي الفواكه بكمية أقل.
وأكثر الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك هو المعلاق أو الكبد لكن لا ينصح بتناولها بشكل مستمر ومتزايد للحوامل.
أما ثاني أكبر مصدر لحمد الفوليك هو بذرة الحنطة ثم نخالة القمح.

الصحة
لهذا من المهم تناول الغذاء الصحي بالنسبة للأباء قبل فترة الحمل لأن تأثير الغذاء على الحيوانات المنوية أكثر مما نعتقد وعلى الأمهات أثناء فترة الحمل الإدراك أن تأثير غذاء الحامل على الجنين أيضاً كبير وهام.
الأفضل هو التنوع في الغذاء بين الخضار و الفواكه ولا يعني الإستغناء عن اللحوم لكن ينصح بعدم تناولها بكميات كبيرة بل بشكل معقول.

المصدر
Folate treatment of pregnant rat dams abolishes metabolic effects in female offspring induced by a paternal pre-conception unhealthy diet

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!