تخفيض الوزن – شرب القهوة مع القرفة

تعد القهوة من المشروبات الأكثر شعبية في الكثير من بلدان العالم. البعض يشربه أسود (قهوة خالص) والبعض الآخر مع الحليب أو السكر أو كليهما. لكن هناك شعوب تشربه بشكل غريب علينا وذلك بإضافة التوابل مثل القرفة الذي في الحقيقة له فوائد عديدة لكن بشرط بكميات قليلة لأن تناوله بجرعات كبيرة يؤذي الصحة بشكل كبير كما سنورده في هذه النشرة.

تحظى القهوة بشعبية كبيرة بين الألمان خاصة في الصباح، حيث يبدأ الصباح بشرب كوبين أو ثلاثة أكواب. هناك إحصائيات تقول أن كل مواطن في ألمانيا يشرب في المتوسط أكثر من ١٦٠ لترا من القهوة في السنة. كانت القهوة تعتبر منذ فترة طويلة أنها ضارة على الصحة، ولكن من المعروف اليوم أن هذا الشراب الساخن هو أكثر صحة مما كان يفترض في السابق. بإضافة القليل منم القرفة تصبح القهوة أكثر فائدة.

يساعد في تخفيض الوزن

القهوة يمكن أن تكون مفيدة للقلب حيث يمنع من تأكسد الشرايين. وبالإضافة إلى ذلك، وفقا لدراسات علمية، يمكن أن تقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون. بعض الناس يضيفون مع القهوة الكثير من السكر، لكنه يضر بالصحة. من الأفضل إضافة القليل من التوابل مثل القرفة، لأنه يعطي مذاق حلو وحار قليلاً.

القرفة معروفة بالفعل في العصور القديمة بسبب فوائدها الصحية. يستخدم الآن طبياً لأمور أخرى مثل لعلاج مشاكل الهضم وانتفاخ البطن. لكن الكثيريين يجهلون فوائدها الحقيقية.
ويقال أن يكون لها تأثير كتأثير معقم ومطهر، وأيضا للحد من مستويات السكر والكوليسترول في الدم. وبالإضافة إلى ذلك تحفز عملية التمثيل الغذائي، وهو أمر غاية الأهمية فيما يتعلق بتخفيض الوزن.

للوقاية والعلاج من مرض السكري

ووفقا لخبراء الصحة للقرفة دور في الوقاية من مرض السكري. حيث انتقد الخبير الغذائي والتغذية سفين ديفيد مولر (ماجستير العلوم في الطب الغذائي التطبيقي) في الماضي أن العديد من الأطباء اخفوا ببساطة دورها في الوقاية والعلاج من داء السكري من النوع ٢. وعلاوة على ذلك، فإن التوابل جيدة للأمعاء. وفي البحث العلمي فقد تبين أن للقرفة تأثير في تحسين القدرة على التعلم والذاكرة.

العنصر الضار كومارين

ومع ذلك، من المعروف أيضا أن تناول القرفة بكميات كبيرة يمكن أن يضر بالصحة بسبب الكومارين، هذه المادة يمكن أن تسبب بتلف الكبد والكلى في جرعات عالية. في تجارب على حيوانات المخبر كانت هناك أيضا مؤشرات على أنه يمكن أن يكون مسرطنا. كمية كومارين تختلف بحسب النوع، فمثلاً القرفة السيلاني (اندونيسيا) يحتوي على كمية قليلة من هذه المادة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *