تقرير هام: هل يقوم الحليب بتقوية العظام؟ وهل الحليب ضروري للجسم؟

لكي تصبح عظام الجسم قوية ومتينة في المستقبل، ينبغي أن يقوم الأطفال في وقت مبكر بتناول الحليب ومنتجات الألبان (الجبن وغيره). لأن الحليب غني بالكالسيوم، الذي يعد عنصر هام جداً في العظام.

العظام تحتاج إلى الكالسيوم، لأن الكالسيوم يشكل جزءا أساسياً من نسيج العظم. وبما أن العظام تستمر في النمو حتى السن ٣٠ من العمر، من المهم جداً حتى الوصول لسن الثلاثين أن يتم تناول كمية كافية من الكالسيوم. بحيث يقوم الجسم بتخزين الكالسيوم و التالي إلى زيادة كثافة العظام. لذلك يجب على الأطفال والمراهقين خاصةً تناول الحليب ومشتقاته بشكل منتظم لأنهم أكثر حاجة للكالسيوم بالمقارنة مع البالغين.

تختلف الحاجة اليومية للكالسيوم باختلاف الأعمار:

– ٦٠٠ إلى ١٠٠٠ ملليغرام للأطفال دون سن الخامس عشر.
– ١٢٠٠ ملليغرام للمراهقين (١٥ إلى ١٩ من العمر).
– ١٢٠٠ ملليغرام للحوامل والمرضعات.
– ١٠٠٠ ملليغرام للبالغين.
– ١٥٠٠ ملليغرام لمرضى ترقق العظام.

لكن الكالسيوم ليس المسؤول الوحيد عن كثافة العظام، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تلعب دورا هاما في كثافة ومتانة العظام، لأن العظم المتمرن فقط يمكن أن يصبح قوياً ومتيناً. ومن أجل تسهيل عملية إمتصاص العظام لعنصر الكالسيوم يجب أن تتوافر كميات كافية من الفيتامين دال (D) كميات المهم بنفس الدرجة للعظم.

لامتصاص الكالسيوم من المعدة والأمعاء ولتسهيل امتصاصها في العظام، يحتاج الجسم للفيتامين (D). الفيتامين (D2) يتكون في الجلد بواسطة الأشعة الفوق البنفسجية (أشعة الشمس). الفيتامين (D3) يتم اكتسابه من الغذاء (الحليب، كبد الحيوان، صفار البيض). كما تقوم الأعضاء مثل الكبد والكلى في جسم الإنسان بإنتاج (Dihydroxycholecalciferol) الذي يساعد العظام في إمتصاص الكالسيوم، لهذا فعند الإصابة بمرض في الأمعاء أو الكبد أو مرض الكلى يؤدي هذا إلى الحد من إنتاج فيتامين (D) النشط.

الكمية اليومية للكالسيوم عن طريق الغذاء:

عن طريق الغذاء يتم في أغلب الأحيان إكتساب الجسم للكالسيوم، على سبيل المثال يمكن عن طريق تناول الأغذية التالية الحصول على ١٠٠٠ ملليغرام (الحاجة اليومية):
– ٣٠٠ غرام م اللبن.
– ٥٠ غرام من الجبنة.
– كوب من الحليب (٢٠٠ مللتر). كمية الكالسيوم في كامل الدسم وفي خالي من الدسم تبقى نفسها.
من هذا الغذاء يمكن الحصول على ١٠٠٠ ملليغرام من الكالسيوم، كما يمكن عن طريق شرب لتر واحد من المياه المعدنية إلى الحصول على ٣٠٠ ملليغرام من الكالسيوم، وبهذا يحصل الجسم على ٣٠٠ ملليغرام إضافية.

العوامل التي تصعب من إمتصاص العظام للكالسيوم:

هناك الكثير من العوامل التي تمنع العظام من الإستفادة من الكالسيوم في الجسم، لذلك من الأفضل الإستغناء عن الأغذية والمشروبات التالية مع الحليب ومنتجاته. النقانق(اللحوم) والشاي الأسود والمشروبات الكحولية والغازية (الكولا، فانتا ، الخ)، الأغذية الغنية بحمض الأكساليك مثل السبانخ والهليون.

لكن ليست العظام فقط بحاجة الى الكالسيوم أيضا أعضاء الجسم لهذا العنصر، وإذا لم يتوفر الكالسيوم بكميات كافية في الجسم يقوم الجسم بإمتصاص الكالسيوم من العظم مباشرةً مما يؤدي إلى هشاشته وضعفه.
هناك دراسات كثيرة اثبتت أن كمية تناول الحليب يؤثر على كثافة العظام، دراسة علمية اثبتت أن النساء اللواتي قمن بشرب كوب حليب يومياً في الصغر يتمتعن بكثافة عظام تزيد عن النساء اللواتي شربن القليل من الحليب وكانوا أقل عرضة للكسر بالمقارنة مع غيرهم.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *