تناول الطعام قبل الرياضة يمكن أن يمنع حرق الدهون

تناول الطعام قبل الرياضة ليس جيداً أبداً وخصوصاً للذين يرغبون بتخفيض وزنهم. الرياضة تتطلب جهداً بدنياً وهي الطريقة المثلى لتخلص الجسم من الدهون. لذلك يجب إتباع أوقات معينة للإستفادة من الرياضة تساعد في تخليص الجسم من الدهون الزائدة، حيث يلعب الوقت دوراً أساسياً فيه.

هل يمكن تناول الطعام قبل الرياضة

على الأشخاص وخصوصاً البدناء الانتظار بعد تناول الطعام ساعتين على الأقل لممارسة الرياضة أو عدم تناول الطعام قبل الرياضة على حسب رأي سوزان ايزنر طبيبة الرياضة والتغذية في شاريتيه برلين والسبب هو كالتالي:
يقوم جسم الشخص البدين بإنتاج كمية أكثر من الأنسولين بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات بالمقارنة مع الشخص ذو الوزن الطبيعي و “إن ارتفاع مستويات الانسولين يؤثر في انتاج هرمونات أخرى في الجسم التي تنشط أثناء ممارسة الرياضة والتي بدورها تقوم بتنشيط التمثيل الغذائي (حرق الدهون)”.
من ضمن الهرمونات التي تفرز في الجسم هرمون التوتر (Norepinephrin)، الذي يقوم خلال نشاط بدني بالتقاط الدهون من الخلايا وبالتالي تساعد على إحراقها. “لكن الانسولين لا يساعد على ذلك ويقوم بمنعه، وبالتالي لا يستطيع هذا الهرمون الوصول إلى الدهون.”، كما تقول الطبيبة الرياضية.

أسباب أخرى تبعدك عن الطعام قبل الرياضة

كما أن هناك عوامل اخرى سلبية تنتج عن ممارسة الرياضة بعد الطعام مباشرةً، حيث يمكن أن تسبب الغثيان وآلام في البطن.
يقوم الجسم بعملية الهضم أثناء الراحة، بالعامية مشغول في إدارة الطعام الموجود في المعدة و هذا يتطلب جهداً كبيراً، لذلك فإن ممارسة الرياضة مع معدة مليئة بالطعام يضاعف جهد الجسم وبالتالي لا يقوم بودره المطلوب وتصريف الغذاء. فلا يستفيد الإنسان بالشكل الكامل من الرياضة ولا من جميع العناصر الغذائية في الطعام.

بعد عدة ساعات ترجع مستويات الانسولين إلى الإعتدال من جديد. الأشخاص ذو الوزن الطبيعي ليست لديهم في العادة أي مشاكل مع عملية التمثيل الغذائي للدهون، ولكن ينبغي عليهم أيضاً عدم ممارسة الرياضة مباشرة بعد تناول الطعام، حيث تنصح الطبيبة بالإنتظار لمدة ساعة بعد الأكل، أما البدناء فعليهم الإنتظار لمدة ساعتين.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫37 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *