تناول العشاء في وقت متأخر يزيد إحتمال الإصابة بالسرطان

دراسة حديثة اثبتت أن تناول العشاء في وقت متأخر يزيد إحتمال الإصابة بالسرطان.
تناول العشاء في وقت متأخر لا يؤثر سلباً على النوم فحسب، بل أيضاً يزيد من إحتمال الإصابة بالسرطان، الثدي عند النساء و البروتستاتا عند الرجال.
والوقت المتأخر هنا يعني من بعد الساعة التاسعة مساءً.

الدراسة تدعي أن النساء تصبحن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي والرجال يصبحون أكثر عرضة للإصابة بسرطان #البروستاتا.
هذه النتائج تنطبق أيضاً على الأشخاص الذين يذهبون للنوم خلال الساعتين بعد تناول العشاء. هذا يعني أنه بعد العشاء من الأفضل الإنتظار ساعتين للهضم ثم بعدها الذهاب للنوم.

قام باحثون بقيادة مانوليس كوجفيناس من مركز علم الأوبئة البيئية في برشلونة بمقارنة عادات تناول الطعام والنوم عند ٦٢١ من الرجال مصابون بسرطان البروستاتا و ١٢٠٥ من النساء المصابات بسرطان الثدي.


تناول العشاء في وقت متأخر

أكدت الدراسة أن خطر الاصابة بالسرطان بسرطان الثدي عند النساء و بسرطان البروستاتا يزداد بنسبة ٢٠٪ في المئة عند تناول العشاء في وقت متأخر.
النسبة ذاتها بقيت بالنسبة للأشخاص الذين ذهبوا للنوم وبطونهم ممتلئة.

يظن العلماء أن السبب في ذلك هو إضطراب في الساعة الداخلية البيولوجية عند الإنسان.
وبالفعل فإن تناول العشاء في ساعات متأخرة و بشكل مستمر خارج عن طبيعة الإنسان.
دراسات سابقة اظهرت أن تناول ثلاث وجبات عشاء متأخرة غير من معايير الدم. وشملت هرمون لبتين الجيد للتخسيس، ومستويات السكر في الدم، ومستويات هرمون الكورتيزول والتوتر وبعض الإشارات عن زيادة التفاعلات الالتهابية.

كما وضح العلماء أن هذه الدراسة تبين أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام في الغالب أثناء النهار ويأخذون استراحة طويلة أو وقت طويل بين العشاء والنوم لديهم مخاطر أقل في الإصابة بالسرطان.

المصدر
Manolis Kogevinas et al: Effect of mistimed eating patterns on breast and prostate cancer risk (MCC‐Spain Study), IJC, 17 July 2018, https://doi.org/10.1002/ijc.31649

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *