هل يمكن تناول الموز البني – ماذا يحصل عند تناول البقع البنية في الموز

تناول الموز البني

يعتقد الكثيرون أن تناول الموز البني أو تناول البقع البنية في الموز يمكن أن يكون ضاراً ولا نفع له لذلك و بمجرد ظهور البقع البنية في الموز أو تحوله تماما إلى اللون البني يرمونه.
حسنًا، يمكن أن يكون الموز البني ليس جميلاً مثل الموز الأصفر لكنه صحي جداً بالمقارنة مع الأصفر لأن البقع البنية في الموز خاصة تقاوم السرطان.
ظهور البقيع البنية هو دليل على زيادة كميات مضادات للأكسدة.

تناول البقع البنية في الموز

يحتوي الموز الناضج أو الموز البني أو الذي يحتوي على بقع بنية على البروتين (Tumor Necrosis Factor = TNF) أي “عامل نخر الورم” الذي يدعم نظام المناعة لدينا و يقضي على الخلايا غير الطبيعية في جسمنا.
من المؤكد أن تناول الموز البني أو الناضج ليس علاجًا للسرطان لكن يمكن أن يلعب دوراً في الحماية ضد المرض الخبيث.

بالمناسبة البقع البنية ليست علامة على النضج الزائد بل فقط علمت النضج.
نعم نحن نتناول الموز الأصفر “الخالي من البقع و العيوب” لكن الموز يصبح ناضجاً فقط عندما يكون لديه بقع داكنة.

يوفر الموز طاقة سريعة للجسم لأنه يحتوي على الكثير من الفركتوز والكربوهيدرات.
بالإضافة إلى ذلك يحتوي الموز على معادن ثمينة مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين B6.
يحتوي كل ١٠٠ غرام من الموز على ٨٨ سعرة حرارية وهو واحد من الثمار عالي الطاقة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *