ثمانية نصائح مهمة لحماية الكلية

نشاط وصحة الكلية مهم جداً للجسم لأنه يقوم بفلترة وإزالة السموم من الجسم و يعمل قرابة ٣٠٠ مرة في اليوم وهذا يعني فالترة وتنظيف الدماء في الجسم بشكل كامل ١٥ مرة، وهذا مهم مهم ليبقى نشاط أعضاء الجسم سليم لأن قصور في عمل الكلية يعني قصور في عمل أعضاء الجسم.

ثمانية نصائح ثمانية نصائح بسيطة للحفاظ على وظائف الكلى تم الإقرار عليها من الخبراء في اليوم العالمي للكلى المصادف ١٢ آذار من العام.

تحتوي الكلية الواحدة على وحدات تصفية تسمى النيفرون، إذا تضررت قل نشاط الكلية وبالتالي تتراكم السموم في الجسم وتسبب تلفا للأعضاء، والمشكلة أنه لا يمكن ملاحظة تضرر وتبعاته للكلية إلا بعد فوات الأوان.

تحت شعار “أعط اهتماما للكلى” قدم خبراء ألمان النصائح البسيطة التالية لإتخاذ تدابير واقية لنظام القلب والأوعية الدموية لأن تجمع السموم في الأوعية الدموية يجهد الكلى:

الحفاظ على لياقة الجسم وممارسة الرياضة

الرياضة تحسن وظيفة القلب والأوعية الدموية وتحمي الكلى.

التحقق من نسبة السكر في الدم

إرتفاع مستويات السكر في الدم بشكل عام سيئة للأوعية الدموية والشرايين. يقوم السكر عن الطريق التفاعل مع بعض البروتينات بتشكيل مجمعات تترسب في قنوات الكلى الصغيرة تدعى الكبيبات. التحقق من نسبة السكر بشكل منتظم ودائم يساعد على التعرف على مرض السكري قبل تطوره في الوقت المناسب. مرضى السكر يقومون بحماية الكلية عن طريق الحفاظ على مستويات طبيعية للسكر في الدم

قياس ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم يتلف ويؤذي الأوعية الدموية بشكل كبير مع الوقت. حتى وإن لم تكن هناك تداعيات عند ملاحظة حدوث مستويات مرتفعة لضغط الدم ليس من الجيد للصحة عدم الإهتمام بهذا الموضوع.

تناول الطعام الصحي والحفاظ على الوزن الطبيعي

زيادة الوزن مسببة للكثير من الأمراض بما في ذلك قصور في وظيفة الكلى، لذلك يساعد الغذاء الصحي كثيراً على حماية الكلى.

شرب بما فيه الكفاية من السوائل

الكلى تحتاج إلى الماء للعمل بشكل صحيح لأنها الطريقة الوحيدة التي يتم فيها التخلص من السموم عن طريق البول. يجب شرب ١٫٥ لتر من الماء يوميا على الأقل، أما أثناء ممارسة الرياضة وأثناء زيادة درجة الحرارة فينصح بشرب أكثر من الكمية المذكورة.

الإبتعاد عن التدخين

التدخين هو عبارة عن سم خفي وخاصة للشرايين والأوعية الدموية لذلك التخلي عن التدخين مساعد للحفاظ على سلامة الكلى.

التخلي قدر الإمكان عن مسكنات الألم وعدم المواظبة في تناولها

تتأثر الكلية ووظيفتها بشكل حساس ضد مسكنات الألم كحبوب وجع الرأس أو غيرها، لذلك لا ينصح بتناول المسكنات على المادة الطويل.

فحص وظائف الكلى

من المفيد أيضاً إجراء فحص وظيفة الكلية خصوصاً بعد تخطي ٦٠ عاماً من العمر وأيضاً مرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والبدناء أيضاً.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!