جريب فروت أو الغريفون

المسؤول عن اللون الوردي في الجريب فروت أو الغريفون هي صبغة نباتية تدعى الليكوبين الموجودة أيضاً في الطماطم الحمراء. دراسات علمية اثبتت أن الليكوبين يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان. بالإضافة إلى ذلك الغريفون غني بالفيتامين سي (C) المهم لتشكيل النسيج الضام. لسد حاجات الجسم اليومية للفيتامين سي ١٠٠ ملليغرام يجب تناول حوالي ثلاث من الغريفون. تتواجد أيضاً الفيتامينات (B) التي تلعب دورا في العديد من عمليات التمثيل الغذائي.

يحتوي الغريفون أيضاً على معادن هامة مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والفوسفات. والمسؤول عن الطعم المر في الغريفون هو العنصر النارنجين.

نصائح للتحضير:

في أفضل الحالات يمكن تناول الغريفون أو شرب العصير في الصباح كما يتناسب مع العديد من السلطات. حتى أن هناك البعض يتناول الغريفون مع السمك أو الدجاج المشوي. لكن الأطباء يحذرون من تناول الغريفون مع الأدوية لأن العنصر نارينجين يؤثر على الأدوية وقد اجعلها عديمة التأثير.

المعلومات الغذائية: الغريفون (لكل 100 غرام)

الطاقة
كيلو كالوري أو سعرة حرارية ٣٨
الدهون
الإجمالي في غرام لا يوجد
الكربوهيدرات
الإجمالي في غرام ٧
المعادن
الصوديوم ١
البوتاسيوم ١٤٠
الكالسيوم ٢٥
المغنيسيوم ١٠
الفوسفات ١٥
الحديد ٠٫٢
الزنك ٠٫١
الفيتامينات
بيتا كاروتين (ميكروغرام) ٨
فيتامين E (ملغ) ٠٫٣
فيتامين B1 (ملغ) ٠٫٠٥
فيتامين B2 (ملغ) ٠٫٠٢
فيتامين B6 (ملغ) ٠٫٠٣
حمض الفوليك (ميكروغرام) ١٠
فيتامين C (ملغ) ٤٠

مصدر للمعلومات التغذية: الجمعية الألمانية للتغذية

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *