خبراء ينصحون النساء الحوامل بتقليل تناول منتجات الحليب منخفضة الدسم

أغلب النساء اللواتي يردن تخفيف وزنهم يقمن بشراء منتجات الألبان منخفضة الدسم أو الدهون. وهذا شيء جيد وصحي لأن العناصر الهامة الموجودة في الحليب ومشتقاته كالكالسيوم مثلاً متواجدة بنفس الكمية في جميع أنواع الحليب كانت كاملة أو منخفضة الدسم. لكن دراسة علمية تحذر النساء الحوامل من تناول منتجات الحليب منخفضة الدسم وذلك بسبب إزدياد خطورة إصابة الطفل في المستقبل بالربو وحمى القش. هذا ما يدعي به فريق بحث دولي ا في تقرير المؤتمر الحالي للجمعية الاوروبية للامراض التنفسية.

قام الفريق العلمي بإجراء استبيان وتحديد اسئلة على ٩١٢٦١ من النساء الحوامل اللواتي يتناولن منتجات الألبان بشكل منتظم. قام العلماء فيما بعد بتحليل نتائج هذه الدراسة مع دراسة طويلة اخرى من الدنمارك قامت بدراسة العلاقة بين التأثيرات والعوامل في بادئ فترة الحمل واثرها على الجنين أو الطفل في المستقبل.

إندهش العلماء عند تقييم اجوبة المشاركات واستنتجوا أن: استهلاك الحليب من النساء الحوامل ليس له أي أثر أو علاقة بخطر الإصابة بالربو لاحقا عند الأطفال. لكن عند تناول النساء الحوامل لبن الزبادي قليل أو خالي الدسم مرة واحدة في اليوم ارتفع احتمال الاصابة بالربو بين الأطفال ١٫٦ مرة (تقريباً الضعف)، كما تبين إزدياد إصابة الأطفال بحمى القش.

لكن العلماء لا يعرفون بعد ما إذا كانت عناصر أو بعض المكونات الغذائية في اللبن لها علاقة مباشرة بخطر الإصابة، لأن نمط حياة الحامل يؤثر أيضاً على صحة الجنين والطفل لاحقاً. لذلك يريد العلماء في خطوة لاحقة التأكد ما إذا كان الحليب منخفض الدسم هو المؤثر المباشر أم نمط حياة الحامل له علاقة بالإصابة.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *