خميرة البيرة – عشرة فوائد صحية مهمة للجسم

الخميرة هي مصدر ممتاز للطاقة. أنها غنية في الفيتامينات (B) وتحتوي أيضا على الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تقاوم الكولسترول السيئ.
وتتميز خميرة البيرة بالعديد من الفوائد التي تعزز الصحة، لأنها تحتوي على عناصر غذائية هامة جدا. والخميرة عبارة عن نوع من الفطر من الشعير لا يحتوي على السكر، فقط على البروتينات.

لماذا خميرة البيرة صحية

١- أفضل مصدر فيتامين ب
فيتامين (ب) ضروري للجسم فهو يوفر الطاقة، ويحمي الجهاز المناعي، ويقوي الشعر والعظام والأظافر. لا يمكن تخزين فيتامين (ب) في الجسم لكنه قابل للذوبان ويجب أن يمتص مع الطعام. خميرة البيرة هي أفضل مصدر للفيتامين ب وبالتالي ينصح بشدة تناوله.

٢- تنظيم مستوى الكولسترول
هذا المنتج الطبيعي يحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة والليسيثين، وبالتالي مناسبة بشكل ممتاز لتنظيم مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية.

٣- من المكملات الغذائية الممتازة
تعتبر الخميرة من الأغذية المناسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من بعض أوجه القصور على سبيل المثال فقر الدم، نقص فيتامين أو نقص البروتين. كما يمكن للرياضيين أيضا الإستفادة منها كثيرا لأنها مصدر ممتاز للطاقة.
ويعتبر هذا المنتج الطبيعي من المصادر المهمة للكثير من العناصر في النظام الغذائي اليومي لأنه يحتوي على الفوسفات والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد والنحاس والزنك والمنغنيز والنيكل والسليكون والكروم ومواد مغذية أخرى.

٤- تنظيم مستويات ضغط الدم والسكري
خميرة البيرة لا تحتوي على السكر، والقليل من الصوديوم. ولذلك فإنها مفيدة بشكل خاص في بعض الأمراض أو الأمراض. على سبيل المثال، يمكن تنظيم ضغط الدم.

٥- يجدد ويشفي الجلد
تحتوي الخميرة على فيتامينات قيمة من المجموعة (B) وأيضا مصدر طبيعي للزنك والبيوتين، وتناولها ينشط عملية التمثيل الغذائي ويجدد الخلايا الجلد.

٦- تقاوم الإمساك
ملعقة صغيرة من الخميرة البيرة يوميا يوفر للجسم ألياف هامة التي يمكن أن تمنع الإمساك.

٧- تنشط الجهاز المناعي
فيتامين (ب) هو أيضا مهم جدا للجهاز المناعي. حيث يمكن تحويل الدهون والبروتينات والكربوهيدرات إلى طاقة ويمكن تعزيز الجهاز المناعي ليصبح الجسم أكثر مقاومة للأمراض ويشعر الإنسان بنحو أفضل في الحياة اليومية.

٨- يوصى تناولها عند التعب المزمن
هذا المنتج الطبيعي يعزز إنتاج انزيمات مختلفة في الجسم ويحسن العديد من العمليات الكيميائية فيه. فإنه يوفر المعادن والبروتينات والفيتامينات، وبالتالي فهو مفيد بشكل خاص للمرضى الذين يعانون من التعب المزمن.

٩- تنظم وظيفة الغدة الدرقية
يوصي خبراء التغذية خميرة البيرة في حالة قصور الغدة الدرقية لتنظيم الوظائف الأساسية لها.

١٠- ترميم النباتات المعوية
يمكن أن تتلف النباتات المعوية بسبب نقص المغذيات أو استخدام أدوية مختلفة، الأمر الذي يجعل وظائف الجسم الأساسية أكثر صعوبة. في هذه الحالة فإنه من المستحسن أن تأخذ ملعقة إلى ثلاثة ملاعق صغيرة من خميرة البيرة يوميا لإعادة بناء النباتات المعوية.

هذا المنتج الطبيعي يمكن شراؤه في المراكز الصحية والصيدليات. هناك أشكال مختلفة له مثل أقراص أو رقائق. طعم الخميرة الطبيعي مر قليلا ولكن بخلطه مع أطعمة أخرى يتم إزالة المرارة فيه بحيث يمكن أن يؤخذ بشكل مكملات غذائية مع الوجبات الرئيسية. يمكن استخدام رقائق الخميرة وخلطها مع السلطة والحساء والعصائر. كما يمكن أن تأخذ الخميرة بشكل أقراص.
الجرعة اليومية الموصى بها هي ٢ إلى ثلاثة ملاعق صغيرة، والتي تؤخذ على مدار اليوم. أما الأقراص فيجب قراءة الوصف بعناية لكن الكمية الطبيعية هي حوالي ٤ أقراص في اليوم.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق