دراسة – الرياضة وحدها لا تخفض الوزن

يظن الكثيرون أن بإمكانهم تناول كل شيء من الحلويات والسكاكر لأنهم يمارسون الرياضة وأن الآثار السيئة لمثل هذه الأغذية سوف تذهب بمجرد ممارستها. لكن الحقيقة تكمن أنه لا هروب من الغذاء السيء، الغذاء الغير الصحي يبقى كذلك حتى مع ممارسة الرياضة. هذا ما توصل له فريق علمي بريطاني مؤلف من أطباء مختصين في أمراض القلب.

للرياضة العديد من الجوانب الإيجابية لكن النشاط البدني لوحده لا يساعد على تخفيض الوزن كما يقول الأطباء. يعلل الأطباء ذلك بأن الحركة والنشاط البدني قد زاد نسبياً في العالم الغربي في السنوات الثلاثون الأخيرة لكن في نفس الوقت إزدادت أيضاً السمنة والبدانة.

الغذاء السيء أضر من التدخين والكحول:

السبب الذي يجعل الكثير منا يزداد وزناً هو ليس بالضبط قلة الحركة بل هو نوعية وكمية السعرات الحرارية الزائدة التي نتناولها. يقول الأطباء أن اتباع نظام غذائي غير صحي يسبب المزيد من الأمراض بالمقارنة مع شرب الكحول والتدخين وقلة الحركة.

كما قام الأطباء في الدراسة بإنتقاد الشركات الغذائية بشكل حاد. على سبيل المثال شركة كوكا كولا التي تبين للجمهور أنه لا مشكلة من شرب منتجاتها في حال ممارسة الرياضة، و هذا غير صحيح على الإطلاق كما صرح به الخبراء في الدراسة. حيث يعلق طبيب و يقول أن الشخص الذي يعاني من السمنة ليس في حاجة فقط لممارسة الرياضة لتخفيف وزنه، لكن عليه فقط الإقلاع أو التقليل من تناول مثل هذه الأغذية أو بشكل عام تناول بكميات أقل مهما كان نوع الغذاء وهذه هي الحقيقة والسر في تخفيف الوزن. تناول بكميات أقل هو الذي يساعد بشكل مباشر في تخفيض الوزن.

السكر أسوء من الدهون:

يرى الأطباء أن المشكلة الأساسية هي كمية السعرات الحرارية من السكر. بزيادة كمية السعرات الحرارية يزداد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع ٢. أظهر الأطباء أن تناول ١٥٠ سعرة حرارية على شكل سكر يومياً يزيد من إحتمال الإصابة بمر السكري تسعة أضعاف، لكن نفس الكمية من السعرات الحرارية المستمدة من الدهون أو البروتين أقل بكثير من هذه النسبة. ووصل الأطباء إلى قناعة أن السعرات الحرارية المستمدة من السكر هو السبب الرئيسي في إنتشار السمنة والبدانة وناشدوا الحكومات بإجراء المزيد من الجهود وحظر الإعلانات والدعايات التي تروج المشروبات الغازية والوجبات السريعة.

الرياضة صحية بالتأكيد لكن ليست علاجاً وحيداً لتخفيف الوزن:

صرح البروفيسور مارك بيكر من المعهد الوطني الصحة والرعاية في ألمانيا أمام هيئة الاذاعة البريطانية أن للرياضة دور كبير في تخفيف الوزن لكن فوائده تظهر إن تم التقليل من تناول السكريات ونصح جميع المؤسسات الرياضية ونواديها بحظر منتوجات تحتوي على السكر كي يكونوا على الأقل قدوة لعامة الناس.

المصدر:
British Journal of Sports Medicine

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *