دراسة: الفستق يخفض من نسبة الكوليسترول في الدم

تقرير مفرح لعشاق المكسرات وللمصابين بإرتفاع الكوليسترول في الدم، لأن بعض أنواع المكسرات مثل الفستق تقوم بخفض مستويات الدهون والكولسترول في الدم.
أظهرت دراسة حديثة العديد من الفوائد الصحية للفستق. المشرف على الدراسة هي العالمة الغذائية البروفسورة كريس بيني من الجامعة في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة والتي نشرت في مجلة التغذية.

تحتوي المكسرات على الكثير من الفيتامينات والمواد المضادة للاكسدة التي تذوب في الدهون من بينها البيتا كاروتين (Beta Carotin) وفيتامينات كالفيتامين أ (A) الذي يعد مهماً لوظيفة الرؤية، وجاما توكوفيرول (Gamma tocopherol) وهو نوع شائع من الفيتامين (E) الذي له دور في مقاومة عملية الجذور الحرة وتسرع في الشفاء وغيره من الفوائد الصحية.

مضادات الأكسدة تلعب دورا هاما في التأثير على الكوليسترول السيء (LDL) (البروتين الدهني المنخفض الكثافة) في الدم حسب ما اكتشفته الدراسة. يذكر أن مستويات الكوليسترول السيء (LDL) المرتفعة تؤدي إلى تشكل “لوحات” في الشرايين والأوعية الدموية والتي تؤدي إلى تصلب وتكلس الشرايين وبالتالي في التسبب بأمراض القلب. المواد المضادة للاكسدة يمكن أن تمنع حدوث هذه العملية ومن تطوره.

لدراسة فعالية وتأثير الفستق أجريت سلسلة من الاختبارات على أفراد تم اختيارهم بشكل عشوائي، حيث قدم للمشاركين خلال الأسبوعين الأولين حمية وبرنامج الغذائي يتناسب مع الغذاء الأمريكي والذي يحتوي بالعادة على ٣٥ في المئة من الدهون، ثم تم توزيع وجبتين من الفستق لكن بكميات مختلفة على المشاركين.

الدراسة استنتجت أن تناول الفستق عمل على رفع قيم ونسب لوتين وبيتا كاروتين وغاما توكوفيرول في الدم المشاركين بالمقارنة مع الأخرين الذين لم يتناولوا الفستق وأيضاً تم إستنتاج أن نسبة الكوليسترول السيء انخفضت عند نفس المشاركين.
علماء الدراسة على يقين أن هناك علاقة بين انخفاض مستويات الكوليسترول والمواد المضادة للاكسدة الموجودة في الفستق.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!