دراسة: الفلفل الحار يقاوم السمنة

الفلفل الحار يقوم بحرق أو تذويب الدهون في الجسم، هذا ما أثبتته دراسة اجريت في جامعة أمريكية في تجربة على الفئران. هناك عنصر يتواجد في الفلفل الحار يدعى كبساسين (Capsaicin) يساعد على تخفيض الوزن.
في التجربة العلمية التي اجراها الباحثون الأمريكيون تبين لهم أن الفئران التي حصلت على غذاء حار إنخفض وزنها بشكل واضح بالمقارنة مع الفئران التي حصلت على غذاء دون الفلفل الحار، بالإضافة إلى ذلك لاحظ الباحثون أن فئران المجموعة الأولى كانت أكثر نشاطاً أيضاً.

تعتبر السمنة وزيادة الوزن من أكثر المشاكل الصحية عالمياً حيث تشير الاحصاءات إلى زيادة السمنة في السنوات العشر الأخيرة وأن معظم الحميات لم تقم بالفائدة المطلوبة في تخفيض الوزن بشكل إجمالي على كافة السكان. لكن هناك طريقة بسيطة وطبيعية يمكن أن تساعد في الحد من البدانة بحسب الفريق العلمي بقيادة العالم فيفيك كريشنان من جامعة وايومنغ، إلا وهي تناول طعام غني بالفلفل الحار.

قام العلماء في تجربتهم على فئران المخبر بدراسة تأثير الكبساسين على الوزن والتمثيل الغذائي للحيوانات. لهذا حصلت بعض الفئران على نظام غذائي دهني جدا، ومجموعة أخرى حصلت على نفس الغذاء بالإضافة إلى ٠٫٠١ في المئة من الكبساسين، ومجموعة أخرى حصلت على طعام عادي من أجل إجراء مقارنة سليمة. بالإضافة إلى ذلك حصلت بعض الفئران على تمارين رياضية (العجلة) لقياس أوقات جري الفئران حتى قفزها من العجلة.

الكبساسين يحفز الأيض أو التمثيل الغذائي:

حصل العلماء على نتائج واضحة بين مجموعة الفئران، حيث أكدت الدراسة أن الفئران التي حصلت على الكبساسين زاد وزنها حوالي ١١٫٥ غراما فقط بعد ٢٥ أسبوعا. المجموعة الأخرى التي حصلت على نفس الغذاء دون هذا العنصر زاد وزن فئرانها حوالي ٢٧٫٥ غرام. كما أظهرت الفئران التي تناولت الفلفل الحار المزيد من القدرة على التحمل أثناء تدريبات اللياقة البدنية، حيث اثبتت التجارب أن هذه الفئران استمرت في الجري داخل العجلة بنسبة ٥٠٪ في المئة أكثر من الفئران الأخرى. أما الفئران التي حصلت على غذاء طبيعي فزاد وزنها فقط حوالي ٤٫٥ غرام وكانت قليلا أكثر نشاطا من الفئران التي تناولت الفلفل الحار.

بالإضافة إلى ذلك قام العلماء بفحص تأثير الكبساسين على فئران معدلة وراثياً بحيث لا تستطيع هذه الفئران الشعور بالألم وذلك بتثبيط مستقبلات الألم (TRPV1) ولاحظوا أن هذه الفئران لم تؤثر فيهن الإجراءات ضد السمنة.
لذلك يعتقد العلماء أن الكبساسين يقوم بالتأثير على هذه المستقبلات التي تعمل على تحفيز حرق الدهون، حيث يقول المسؤول عن الفريق العلمي أن “في أجسامنا تقوم الخلايا الدهنية البيضاء بتخزين الطاقة، و البنية تقوم بدور مولد للحرارة التي تقوم بدورها بحرق الدهون المخزنة”. حيث اظهرت نتائج التحليل أن الكبساسين يقوم بتحويل الأنسجة الدهنية البيضاء إلى البنية.

المصدر:
DIETARY CAPSAICIN AND EXERCISE: ANALYSIS OF A TWO-PRONGED APPROACH TO COUNTERACT OBESITY – Vivek Krishnan, Kevin Fettel, Baskaran Thyagarajan.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. في المقابل لا يجب الاكثار منه لانه يسبب البواسير ومشاكل في القناة الهضميه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *