دراسة: المنتجات اللحومية تعزز من أمراض القلب

نشرت دراسة علمية أن العناصر التي تضاف إلى اللحوم في الإنتاج مثل الأملاح المضافة والنترات والفوسفات والمواد الحافظة الأخرى قد تؤثر سلبياً على الصحة وأن تناول مثل هذه المنتجات (اللحوم في المعلبات والنقانق إلخ) يزيد من معدل الإصابة في أمراض القلب وضعفه.

قامت الدراسة في أواخر عام ١٩٩٧ بإجراء استبيان مفصل إشترك فيه تقريباً ٥٠٠٠٠ من الرجال في السويد كانت اعمارهم بين ٤٥ و ٧٩، حيث كان للرجال الإدلاء عن عادتهم الغذائية والحياتية. قام المشاركون بإعطاء معلومات تتضمن استهلاكهم للنقانق والسلامي والسجق ومنتجات لحومية أخرى، جميع اللحومات من الخنزير والبقر.

جميع اللحومات كانت مصنعة وتحتوي على منكهات وملح ومواد حافظة. تناول كميات كبيرة من الملح يزيد من نسبة إرتفاع ضغط الدم، النتريت التي تتحول إلى النترات في الأمعاء يشك العلماء في دورها في التأثير على قيمة الانسولين في الدم، أما الفوسفات فيمكن أن يخل في استقلاب الكالسيوم. والخلاصة هي أن جميع التأثيرات المذكورة تؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة بأمراض القلب والنهاية إلى فشل القلب.

قام الفريق العلمي مؤخراً بدراسة البيانات و مقارنة معدل الوفيات الناتجة عن فشل القلب واستنتجت أن إستهلاك كميات كبيرة من اللحوم التجارية مرتبط مع إرتفاع معدل قصور القلب والوفاة.

الرجال الذين تناولوا أكثر من ٧٥ غراما من اللحوم “الحمراء” يوميا ازدادت لديهم خطر الاصابة بقصور في القلب بنسبة ٢٨٪ في المئة. أما خطر الوفاة نتيجة قصور في القلب كان الضعف بالمقارنة مع باقي حالات الوفاة، واستنتج الفريق أن تناول ٥٠ غرام يومياً على المادة الطويل يزيد من خطر الإصابة إلى ٨٪ في المئة وخطر الوفاة إلى ٣٨٪ في المئة.

كالعادة في دراسات من مثل هذا النوع لا يمكن استبعاد أن هناك عوامل أخرى مسؤولة عن أمراض القلب. حيث يمكن أن تلعب قلة الحركة أو أسباب أخرى دوراً في التأثير على نشاط القلب لم يذكر في الدراسة.

المصدر:
Circulation Heart Failure

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!