دراسة تؤكد: المكسرات تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

التناول المنتظم للمكسرات (الجوز، البندق، الفستق ألخ..) تقلل بشكل ملحوظ من خطر الاصابة بسرطان الثدي. حتى وإن تمت الإصابة بمرض سرطان الثدي وكما لاحظه العلماء أن الأورام الناشئة عن السرطان تكون أصغر حجماً وأقل عدداً عند الأشخاص بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولون المكسرات.

هذا ما أظهره العلماء في الولايات المتحدة في تجاربهم على الفئران. النتائج برأي العلماء جديرة بالاهتمام خصوصا لأن الفئران كانت عرضة لمرض السرطان عن طريق الوراثة أيضاً. حيث أكد الباحث الدكتور إيلين هاردمان من جامعة مارشال في ولاية فرجينيا “كنا قادرين على الحد من خطر الاصابة بسرطان بالرغم من أن الفئران كانت مبرمجة جينياً لتعرضها بالإصابة بسرطان الثدي”. دراسات سابقة زعمت أيضاً أن المكونات المختلفة في المكسرات يمكنها أن تقلل من خطر الاصابة بأورام السرطان ومن معدل نموها. تفاصيل هذه الدراسة نشرت في المجلة “التغذية والسرطان”.

قامت هذه الدراسة بتغذية الفئران بالمكسرات بشكل منتظم تماماً وفي جميع مراحل الحياة، هذا يعني أن أمهات فئران التجارب قامت أيضاً بالحصول على غذاء يحتوي على المكسرات قبل فترة الحمل، وأيضا أثناء فترة الحمل والرضاعة الطبيعية لم يتم تغيير هذا النظام الغذائي. وعند كبر الفئران (أي بعد فترة الرضاعة) حصلت الفئران على نظام غذائي يومي غني بالمكسرات ما يعادل الكمية اليومية للإنسان والتي تقدر بخمسين غرام يومي(هذا يعني إن الفئران حصلت على ٥ غرام أو ما يناسب حجمها). وفي نفس الوقت كانت هناك مجموعة من الفئران لم تحصل على البرنامج الغذائي الذي يحتوي على المكسرات وذلك لغرض المقارنة مع المجموعة الأولى.

نتائج البحث:

اثبتت نتائج الدراسة أن الاستهلاك المنتظم للمكسرات يخفض بشكل كبير من احتمال الإصابة بورم سرطان الثدي ومن عدد وحجم الاورام السرطانية في الثدي. وكشف التحليل الجيني أن النظام الغذائي الغني بالمكسرات يقوم بتغيير نشاط جينات مختلفة عند الفئران والبشر والتي تلعب دورا في إحداث مرض سرطان الثدي. ويقول الدكتور أن “إضافة المكسرات إلى النظام الغذائي الصحي يعمل على الحد من خطر الاصابة بسرطان للأجيال القادمة”.

دور أوميغا ٣:

أراد العلماء معرفة دور الأحماض الدهنية أوميغا ٣ الموجودة بكميات جيدة في المكسرات في الوقاية من السرطان، وقاموا بإطعام الفئران بهذه الأحماض الدهنية وأظهرت النتائج أن الأحماض الدهنية أوميغا ٣ مسؤولة عن قسم معين في الوقاية من سرطان الثدي، حيث كشف العلماء أن الفيتامين E له دور أيضاً في تبطيء نمو الأورام السرطانية. الجدير بالذكر أن المكسرات غنية بالفيتامين E.

نتائج هذه الدراسة تؤكد — ما تم تأكيده في الدراسات السابقة — أهمية ودور الغذاء في الصحة، لأن الغذاء يؤثر على وظائف الجسم وردود أفعاله من حيث الصحة والمرض.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!