النوم القليل يزيد من احتمال الاصابة بنوبة قلبية

النوم القليل والمضطرب يزيد من خطر الاصابة بالنوبة القلبية. هذه هي نتائج دراسة إشترك فيها تقريباً ٤٧٠٠٠٠ شخص و التي لاحظت من خلال دراسة بيانات المشتركين أن الأشخاص الذين دائماً كانوا ينامون أقل من ستة ساعات في اليوم، تزداد عندهم خطر الاصابة بالنوبة القلبية بنسبة ٤٨ في المئة.

واكدت الدراسة أنه كلما قلت ساعات النوم إزدادت الأثار السلبية على الصحة الناجمة عن قلة النوم. كما هو معروف أن الاضطرابات النومية لها أثار سلبية عديدة وعلى حسب دراسات سابقة التي اكدت أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ستة ساعات يومياً تزداد عندهم خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري على المدى الطويل. هذه الدراسة الحديثة، والتي نشرت في مجلة القلب الأوروبية، اثبتت أن الأثار السلبيات لقلة النوم قد تكون أفقم من ذلك، حيث ادعت أن النوم القليل على المدى الطويل يزيد أيضاً خطر الإصابة بنوبة أو بجلطة قلبية بنسبة ٤٨ في المئة.

قام العلماء بقيادة فرانشيسكو كابوتشيو بتقييم وتحليل بيانات، وخصوصاً ساعات النوم، لأشخاص جمعت من خمسة عشر دراسة، حيث وصل عدد البيانات إلى ٤٧٠٠٠٠ بيان من ثمانية دول مختلفة. بيانات حول عدد ساعات النوم تم تسجلها ومراقبتها لفترة امتدت من سبع إلى خمس وعشرون عاماً. والنتيجة كانت كالتالي: الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات يومياً وعلى المدى الطويل لديهم ضعف (مرتين) خطر الإصابة بمشاكل وأمراض قلبية. وكشفت الدراسة أيضاً أن ١٥ في المئة من هذه الأمراض القلبية انتهت إلى حالة وفاة.

العلماء يعتقدون أن اجسام الأشخاص ذو النوم القليل تقوم بإفراز بعض الهرمونات التي تؤثر في مستويات السكري والكولسترول في الدم، أيضاً التي تؤدي إلى الإصابة بالسمنة. وبهذا التأثير تزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين. كما يوصي العلماء في الدراسة سابع ساعات نوم كأقل مدة للنوم المريح والصحي.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *