حمية البحر الأبيض المتوسط تحمي القلب والشرايين

اتباع نظام غذائي يعتمد على زيت الزيتون والأسماك والخضار مثل حمية البحر الأبيض المتوسط قد يقي من مرض القلب، هذا ما تم إثباته في دراسة طويلة اجريت في إسبانيا تمت نشرها في المجلة العلمية نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين.

أجرى فريق علمي بإشراف الدكتور رامون استرش من برشلونة إشراك ٧٤٤٧ من المرضى تتراوح أعمارهم بين ٥٥-٨٠ عاماً ليسوا مصابين بأمراض قلبية لكن نسبة إحتمال الإصابة كانت عالية عندهم لأنهم مصابون بمرض السكري وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، ومعظمهم كانوا يعانون من زيادة الوزن.

تم تقسيم المشاركين عشوائيا إلى إلى ثلاث مجموعات، كان على المشاركين في المجموعة الأولى والثانية الإعتماد على حمية البحر الأبيض المتوسط ​​التقليدية، وللتشجيع على ذلك حصلت المجموعة الأولى شهرياً على زجاجات من زيت الزيتون البكر، والمجموعة الثانية كانت عليها إستهلاك ٣٠ غرام من المكسرات (الجوز ١٥ غرام، ٧٫٥ غرام من اللوز و نفس الكمية من البندق) بشكل يومي. أما المجموعة الثالثة طلب منها تناول غذاء منخفض الدهون دون توزيع شيء عليهم وكان على المشاركين توثيق غذائهم في بيانات وبعد فترة تم دعمهم بخبراء غذاء. لم تكن هناك أية قيود على كمية الحصول على السعرات الحرارية على جميع المجموعات أو على النشاط البدني.

نتائج حمية البحر الأبيض المتوسط

اظهرت الدراسة بعد خمس سنوات أن المجموعتين الأولى والثانية تعانيان من مشاكل صحية أقل بالمقارنة مع المجموعة الثالثة، حيث ركز الفريق العلمي في المقام الأول على عدد النوبات القلبية والسكتات الدماغية أو الوفيات المرتبطة بالقلب. في مجموعة زيت الزيتون تم تشخيص ٩٦ حالة إصابة (٣٫٨ في المئة المعدل الوسطي للمشاركين)، وفي مجموعة الجوز تم تشخيص ٨٣ حالة إصابة (٣٫٤ في المئة معدل وسطي للمشاركين)، و ١٠٩ (٤٫٤ في المئة من عدد المشاركين) في المجموعة الثالثة.

نتائج الدراسة اظهرت أن المجموعتين اللتين اعتمدتا على حمية البحر الأبيض الموسط قلت عندهم الإصابة بأمراض القلب بنسبة ٣٠ في المئة بالمقارنة مع المجموعة الثالثة ذات البرنامج الغذائي قليل الدسم.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق