دراسة قد تساعد في نجاح اكثر لزرع الكلية

إذا كان وزن المتبرع بالكلية زائد، من الافضل أن يكون وزن المريض أو وزن الذي سيزرع فيه الكلية قريب من وزن المتبرع لانجاح العملية و وظيفة الكلية لزمن اطول بعد الزرع.

إكتشف علماء من فرنسا هذه القاعدة و هم يأملون منها زيادة نسب النجاح في وظيفة الكلية و في زيادة طول عمر المريض بعد الزرع.

باريس – على اصحاب الوزن الزائد الحصول على أعضاء للتبرعع من اشخاص لديهم نفس الوزن، على الأقل عند التبرع وزرع الكلية، كلما زاد الفرق في الوزن بين المتبرع و بين المريض الذي ستزرع فيه الكلية، كلما زاد الإحتمال بزيادة التعقيدات عند جسم المريض بعد الزرع.

علماء من فرنسا من المعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية في باريس قاموا بتحليل و دراسة ١٢٠٠ عملية زرع الكلية و لاحظوا أن نسبة التعقيدات تزداد عندما يكون وزن المتبرع أقل من وزن المريض (٢.٣ غرام لكل كيلو) الذي ستزرع فيه نفس الكلية.

العلماء راقبوا المرضى بعد العملية لفترة زمنية وصلت ل-٦ سنوات، كما هو مذكور في المجلة “Journal of the American Society of Nephrology”، حيث قام العلماء بمراقبة الكلية و اكتشفوا أنها تؤدي وظيفتها بشكل افضل كلما كان الفرق قليلاً في الوزن بين المتبرع و المريض.

و النتائج العكسية إذا كان فرق في الوزن بين المتبرع و المريض كبيرة هي: إنخفاض في معدل الفلترة و التنظيف للكلية، زيادة في إفراز البروتين مع البول، زيادة في ضغط الدم و زيادة في تشكل الندوب الكلوي و عدم تأقلم الكلية في السنتين الأوليتين بنسبة ٥٥٪.

هذه المعلومات قد تكون مفيدة لألاف المرضى و تعد فرصة لتحسين فرص العيش لهم بعد الزرع كما يقول عالم من الفريق حيث يصنف إكتشافه بالمهم للغاية كما عند إكتشاف التوافق النسيجي Histocompatibility، الذي يحدد مدى تأقلم العضو الغريب (من متبرع أخر) و استيعابه في جسم المريض على حسب مجموعات من الجينات.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!