ركوب الخيل يحسن من خلل الأداء والتناسق البدني

نفسية والتنسيق الجسدي للمرضى تحسن على ظهور الخيل
يعتبر ركوب الخيل خصوصا للأشخاص ذوي الإعاقة أو الإحتياجات الخاصة جيد جداً أو كالبلسم والمرهم على حسب علماء الدارسة.
وقد كشف العلماء أن الركوب على ظهر الخيل لا يسبب الراحة النفسية ويحسن من مهارات الاتصال وتعزيز الوعي الذاتي فحسب بل يعمل أيضاً في تحسين التنسيق البدني ومن الحس الروحي.

خاصة بالنسبة للأطفال الذين يعانون من خلل في الأداء والتنسيق يمكن أن يكون ركوب الخيل العلاجي خيارا لتحسين وضعهم النفسي والجسدي.
هذا ما استنتجه علماء من ايرلندا في دراسة أجريت مع ٤٠ طفلا، لاحظ العلماء أن الأداء الذهني والبدني تحسن واضح بعد شهرين من ركوب الخيل العلاجي الذي نظم مرة واحدة في الأسبوع.
أكد العلماء أن الحركات السلسة للحصان تلعب دوراً حاسماً في نجاح التجربة وهذا ما لاحظوه في النشاط والتحفيز المستمر من نصفي الدماغ عند الذين يعانون من ضعف وخلل في الأداء وأن ركوب الخيل يجعل النشاط الحركي والسمعي والبصري في تحسن ملحوظ وعلاج لا بد منه للمرضى.

المصدر:
Kendall E. Maujean A, Pepping CA, Wright JJ. Hypothesis about the psychological benefits of horses. Explore 2014;
Hession CE, Eastwood B, Watterson D, Lehane CM, Oxley N, Murphy BA. Therapeutic horse riding improves cognition, mood arousal, and ambulation in children with dyspraxia. J Altern Complement Med 2014;

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!