زيت الزيتون البكر الممتاز يقلل من خطر الإصابة بالخرف والزهايمر

زيت الزيتون البكر الممتاز يقلل من خطر الإصابة بالخرف والزهايمر هذا ما وجده باحثون في دراسة حديثة أن استخدام زيت الزيتون البكر الممتاز يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وبالتالي يمنع التدهور المعرفي.
الجدير بالذكر أن ما تسمى بالحمية المتوسطية (حمية بحر الأبيض المتوسط)، الذي يلعب فيها زيت الزيتون البكر مركزاً هاماً، صحي جدا ويمكن أن يزيد من العمر الصحي المتوقع للإنسان، ويمنع أمراض القلب ويحتفظ بمستوى السكر في الدم صحي.

تمت الدراسة في كلية لويس كاتز للطب في جامعة تمبل (لكسوم) التي اقرت أن زيت البكر الممتاز يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. ونشر الأطباء نتائج دراستهم في مجلة “علم الأعصاب السريري والتحريلي”.

دراسات سابقة أظهرت أن تناول زيت الزيتون البكر الممتاز ينشط الذاكرة ويحافظ عليها وعلى القدرة على التعلم. وبالإضافة إلى ذلك، تناول الزيت يوقف تشكل ما تسمى لويحات بيتا اميلويد والتشابك العصبية في الدماغ البشري كما يقول الخبراء. الدراسة الحالية وجدت أن مكونات حمية البحر الأبيض المتوسط من فاكهة وخضار تحمي صحة الدماغ، ولكن زيت الزيتون المستخدم في هذا النظام الغذائي يزيد من مزايا محددة كما يوضح البروفيسور دومينيكو براتيكو من كلية لويس كاتز للطب في جامعة تيمبل.

تأثير استهلاك زيت الزيتون البكر الممتاز

في تجربتهم قام العلماء بتغذية الفئران بزيت الزيتون البكر الممتاز، ولاحظوا نشاط ما يسمى البلعمة الذاتية (Autophagy) المسؤول عن تلف البروتينات المعيبة أو عضيات الخلية التالفة. وأوضح العلماء أن العملية خفضت بشكل كبير من كميات لويحات الأميلويد والبروتينات تاو فوسفهوريلاتد المسؤولة عن الإصابة بمرض الزهايمر. ولوحظ أيضا أن الفئران كانت أفضل حالا في مجموعة متنوعة من الاختبارات عن طريق اتباع نظام غذائي مع زيت الزيتون البكر الممتاز فيما ما يتعلق بعمل الذاكرة والقدرة على التعلم.
في نهاية الدراسة، أظهر تحليل دماغ الفئران أن استهلاك زيت الزيتون البكر الممتاز يؤدي إلى ما يسمى سلامة الروابط بين الخلايا العصبية في الدماغ. هذه السلامة كانت غائبة في الفئران التي لم تتناول زيت الزيتون.

المصدر
Annals of Clinical and Translational Neurology

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *