أهم العوامل الخطيرة على القلب – ١ – قلة الحركة

البدانة والتدخين والإجهاد التي يمكن أن تشكل خطرا على القلب، بالإمكان تجنبها وبالتالي إبقاء لقلب بصحة جيدة لأطول فترة زمنية ممكنة.

يعد مرض القلب السبب الرئيسي للوفاة في العالم. حسب الإحصائيات في ألمانيا وحدها أن سبب نصف الوفيات هو نتيجة مشاكل في القلب والأوعية الدموية، كما يصاب أكثر من ٢٥٠٠٠٠ سنوياً بنوبة قلبية، و يجري ما يقارب ٣٥٠٠٠٠ عملية جراحية في النظام القلبي.

و يذكر الأطباء أنه يمكن في كثير من الأحيان تجنب الإصابة بنوبات و مشاكل في القلب لكن مع اتباع اسلوب حياة صحية، حتى بالنسبة للأشخاص الذين لديهم قد يعانون من مشاكل القلب وراثياً.

العامل الأول – قلة الحركة واثرها على القلب

أي شخص الذي يعاني من قلة الحركة و النشاط البدني يكون بكل الأحوال اكثر عرضة للكثير من الأمراض. ليس فقط البدانة وارتفاع ضغط الدم واضطرابات في العضلات والهيكل العظمي. هؤلاء الأشخاص اكثر عرضة لأمراض القلب الخطيرة نتيجة قلة الحركة.

من خلال قلة الحركة و النشاط البدني يفقد القلب طاقته لتأدية وظيفته و يصبح ضعيفاً تدريجياً. لذلك على المرء ممارسة الرياضة أو نشاطاً بدنياً معقولاً أربع إلى خمس مرات في الاسبوع لمدة لا تقل عن ٣٠ دقيقة كل مرة. و ليس من الضروري ممارسة الرياضة ككرة القدم أو الجري لمسافات طويلة، بل يكفي في الكثير من الأحيان المشي السريع والرياضات الخفيفة.

يقول الدكتور توماس مينارتز أن “الحركة والنشاط البدني يقوم بتنشيط الجهاز العصبي اللاإرادي” (عضلة القلب). أيضاً من نتائج الحركة والرياضة على الصحة هو أن الجسم يصبح هادئاً كما يؤدي إلى إنخفاض في ضغط الدم و بالتالي يصبح اكثر نسحةً و يتحسن بذلك تدفق الدم وتصبح الشرايين (العروق) اكثر تدرباً.

لا تقوم الحركة بتحسين وظائف القلب بشكل مباشر فقط وإنما بشكل غير مباشر أيضاً. ممارسة التمارين الرياضية قد تمنع الكثير من الأمراض، التي بدورها يمكن تجهد القلب وتتعبه، مثل مرض السكري.

هناك أسباب كثيرة وعديدة صحية إيجابية تشجعنا على ممارسة الرياضة وزيادة النشاط البدني منها:

– الحد من زيادة الوزن بسبب زيادة استهلاك الطاقة في الجسم.
– إنخفاض دائم لضغط الدم.
– إنخفاض نسبة الكوليسترول ومستويات السكر المرتفعة في الدم.
– تعزيز القلب والدورة الدموية، وتحسين أداء القلب.
– الشعور بالراحة والصحة و النشاط بالإضافة إلى الراحة النفسية.
– تحسين القدرة على الحركة وتقوية عضلات الجسم

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!