سبعة عوامل خطيرة على القلب – ٤ الدهون في محيط البطن

الدهون في محيط البطن قد تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض بشكل ملحوظ بما فيها أمراض القلب. هذا لا يعني أن جميع البدناء مهددين بهذا الخطر لكن فقط الأشخاص الذين تتجمع الدهون عندهم في منطقة البطن وحولها، أما البدناء الأخرين الذين تتوزع الدهون كافة مناطق الجسم بشكل متساوي فلا خطر عليهم من هذه الحالة. تراكم الدهون في منطقة البطن بشكل خاص يمكن ان تكون خطيرة على القلب.

الخلايا الدهنية في جوف البطن تعمل وتنشط كعضو مستقل داخل الجسم وتنتج هرمونات، التي ترتبط بقوة والمسؤولة عن العديد العمليات الالتهابية في الجسم من خلال افرزها مواد تهيء القاعدة للعديد من الأمراض. من خلال هذه العمليات الالتهابية التي تحدث داخل الجسم تتأثر الأعضاء الأخرى مثل الأوعية الدموية والشرايين والقلب وبالتالي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين. لذلك ينصح الأطباء والخبراء قدر الإمكان تجنب الحصول على البطن الزائد (الكرش) وإن كان موجوداً فمن الأفضل تخفيضه من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على صحة القلب.

الأشخاص البدناء جدا لا تنفع عندهم التمارين الرياضة أو إتباع نظام غذائي صحي لتخفيض كمية الدهون المحيطة حول البطن لذلك ينصح الأطباء بإجراء عملية جراحية لإزالة الدهون الزائدة، لكن هذه العملية (شفط الدهون) لا تعني القضاء على الخلايا الدهنية بشكل كامل، فقط الخلايا في الطبقة العليا تتم ازالتها أما الخلايا الدهنية في جوف وعمق البطن وحول الكبد فتبقى على حالها. لذلك ينصح الأطباء أيضاً بعملية اخرى والتي تقوم بتصغير المعدة (تدبيس المعدة)، بهذه العملية تختفي الدهون تدريجياً مع الوقت في جميع انحاء الجسم.

تظهر علامات السمنة الزائدة غالباً في فترة الطفولة والمراهقة لذلك ينبغي تحذير الأطفال من قبل الأهالي خصوصاً بضرورة تناول الأغذية بشكل معقول وصحي اكثر.

التصنيفات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!